لكل محبين هاري بوتر
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الأخت الروحية لهاري بوتر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dark Secret
ساحرة
avatar

انثى عدد الرسائل : 63
التخصص : مصممة و مديرة موقع Harry Potter
المنزل : جريفندور
تاريخ التسجيل : 23/10/2008

مُساهمةموضوع: الأخت الروحية لهاري بوتر   الأحد نوفمبر 30, 2008 3:44 pm

الفصل الأول (الحلم)
عاد هاري من هوجورتس حزينا كئيبا بعدما حدث لسيريوس بلاك, والأسوأ أن العم فيرنون دائما وأبدا وخالته بيتونيا لم تغير معاملتها, بيتونيا: هاري حضر الافطار.
هاري : حسنا
بيتونيا : ثم ساعدنى في ترتيب المنزل.

أخذ هاري يحدث نفسه هذه هى حياتي عند آل دريسلى مليئه بالبؤس ...................
بعب أن انتهى مساء صعد الى غرفته وأخذ يتصفح ألبوم الصور السحري, ها هى صوره زفاف والديه بجوارهما سيريوس و لوبين و هم يضحكون وكان بينهم وورمتيل فاغتاظ هاري و شعر بالغضب ثم ما لبث أن نظر لوالديه ثانية وقال لنفسه: لقد رحلتم و تركتموني وحيدا أواجه فولدمورت , وبينما هو يتصفح باق الصور , اذا ببومة تنقر زجاج حجرته ففضها وكان بها:
عزيزي السيد بوتر:
احب أن أذكرك بان الدراسة ستبدأ في الأول من سبتمبر ولكن لن يكون هناك كتب هذه السنة لأن القرار الوزاري رقم 46 يقول بأن الطلبة سيقومون باستيلام الكتب في المدرسة عن طريق البريد لكي لا يتعرضوا لأذى في تحرك _الذي لا يجب ذكر اسمه_
التوقيع
منيرفا ماكونيجال
نائب مدير المدرسة
بعد أن انتهى هاري من قراءة الرسالة كان قد غلبه النعاس فأطفأ نور حجرته و نام وقد راى فولدمورت يتحدث مع شخص ما ويقول: آه يا لوسيوس كدت أصل اليها ولكن الغبي بوتر دائما يعيق خططتي.
لوسيوس: ولكن يا سيدي قلت أنك ستفكر بأمر آخر ولذا استدعيتني .
فرد فولدمورت بغضب :ليس عليك أن تذكرني بشيء يا لوسيوس فأنا أعرف ما أقول , لوسيوس :أعتذر يا سيدي

فولدمورت : المهم أن الثانيه ستظهر .
لوسيوس : و من هي الثانيه.
فولدمورت : الخطر الثاني بعد بوتر فهي الخطر الأكبر وعليك أن تجدها ولن أسامحك فقد ضيعتها وتركتها للمستذئب.
لوسيوس: ولكني راعيتها ......زز
وقبل أن يكمل كلامه استيقظ هاري من حلمه فزعا, ما هذا يسعى فولدمورت وراء فتا أو امرأه أى كانت وفجأه آه تلك الندبه اللعينه سأخبر أصدقائي
عزيزي رون وهيرميون انكنت هناك:
ارجوكما ساعداني لأخرج من هنا ,فأنا أرى أشياء فظيعة و علي أن أخبر دمبلدور.
هاري
وأيقظ هيدويج:استيقظي ارسلي بهذه لرون بأسرع ما يمكن ثم طارت هيدويج وراقبها هاري..
يتبع.........

_________________
Is my imagination running away ..
Or is all this really happening to me ?
Am I a [ princess ] in a far away land ,
filled with fantasy.. ~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Dark Secret
ساحرة
avatar

انثى عدد الرسائل : 63
التخصص : مصممة و مديرة موقع Harry Potter
المنزل : جريفندور
تاريخ التسجيل : 23/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: الأخت الروحية لهاري بوتر   الأحد نوفمبر 30, 2008 3:45 pm

الفصل الثاني

الجحر
ما هذا الا تتوقف تلك الاحلام الا يكفى ماحدث لسيريوس؟
على ان اتوقف عن تلك الاحلام فربما تكون محض خرافات .
.................................................. ......
بعد عدة أيام عادت هيدويج ومعها رسالة
عزيزى هارى:
لقد وصلتنى رسالتك وسيأتى لوبين لاصطحابك بالمناسبة هيرميون هنا
رون
بعد أربعة ايام بينما هارى مستلق على سريره سمع من يطرق الباب ومن ثم جلبه و صياح
فيرنون: انك تقتحم منزلى هيا اخرج
ثم سمع صوت مألوفا: لن أخرج الا و هارى معي أظنك تفهميننى سيدة بيتونيا..
لم يسمع هارى باق الحوار و فجأة فتحت (بضم الفاء) باب حجرته و ظهرت بيتونيا قائلة: هيا هناك من سيأخذك الى عالمك , وظهر تعبير غريب في عينيها لم يهتم هاري بتفسيره قائلا: حسنا سأفعل , وألقى بحاجياته داخل صندوقه وأخذ قفص هيدويج ,ونزل السلم قائلا: أهلا أستاذ لوبين لم أعتقد أنك ستأتي.
لوبين : ولكنني أتيت , فهيا بنا فلا أعتقد أنني مرحب بي هنا .
لاحظ هاري العم فيرنون ملق على الأرض متجمدا ولوبين ممسكا بعصاه الذى رد مفسرا: لقد اضطررت لذلك, سيشفى حالما نخرج.
وخرجا و كان الوقت ليلا أخذ لوبين صندوق هاري و لمسه بعصاه قائلا الى الجحر , فهم هاري أن لوبين حول صندوقه الى أداه انتقال
لوبين: هيا يا هاري 1 2 3
دارا في دائرة من الألوان وسقطا أمام منزل رون ولكن لم يكن هناك أى منزل كل ما يراه هارى هو المروج الخضراء.
لوبين: اتبعنى , واتجه الى شجره ضخمة قائلا: مولى لقد أتينا أنا و هاري.
فجأه ظهر ضوء أبيض قوي وبدت الشجرة وكأنها شقت الى نصفين..!! تقدم لوبين وتبعه هاري انهما الآن داخل الجحر نظر هارى خلفه فوجد الباب.
مولى:مرحبا يا عزيزي هارى ان هذا كيلا يعرف -من تعرفه- مكاننا, هيا ان رون و هيرميون بانتظارك.
.................................................. ....
رون : أهلا هاري أعرف أنني تأخرت عليك في ردى ولكن لم أشأ أن تنتظر كثيرا.
هيرميون: لقد أتيت منذ ستة أيام عندما وصلت رسالتك.
هارى: حسنا لا مشكله.
فجأة جاء صوت مولي:هيا العشاء جاهز.
.................................................. ......
بعد انتهاء العشاء قال لوبين :هارى اريد التحدث معك.
مولى :ليس بهذه السرعة.
لوبين:سيعرف آجلا أم عاجلا فمن الأفضل الآن.
مولي : حسنا الجميع الى الاعلى.
لوبين : أنا من طلب هذا.
وعندما أصبحا وحدهما قال لوبين:اولا يا هارى اريدك ان تعرف ان سيريوس يحبك .
هارى:أعرف ذلك ليس عليك أن تذكرنى
لوبين(بصرامة):لاتقاطعنى من فضلك, ان سيريوس لم يكن ابا روحيا لك فقط .
هارى:اعرف كان كصديق لى.
لوبين:ليس هذا,اعنى انه أب روحى لشخص آخر...لفتاه في مثل عمرك .
وقع كصاعقة..
هارى :لالا مستحيل أنت كاذب .
وتركه وركض خارجا وصوت لوبين يرن في أذنيه
هاري-هارى-هارى انتظر لم أكمل كلامى بعد

.................................................. ....
يتبع.........................

_________________
Is my imagination running away ..
Or is all this really happening to me ?
Am I a [ princess ] in a far away land ,
filled with fantasy.. ~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Dark Secret
ساحرة
avatar

انثى عدد الرسائل : 63
التخصص : مصممة و مديرة موقع Harry Potter
المنزل : جريفندور
تاريخ التسجيل : 23/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: الأخت الروحية لهاري بوتر   الأحد نوفمبر 30, 2008 3:47 pm

الفصل الثالث
ظلت كلمات لوبين ترن في أذنه (سيريوس له ابنه روحية)
(سيريوس له ابنه روحية) دخل هاري أول حجرة خلية أمامه وجلس و أخذ يحدث نفسه : ان لسيريوس شخص آخر يحبه , فتاه و و ولكنه لم يسبقو أن حدثني عنها.
هارى ! , كان هذا صوت رون
رون : ما ماذا حدث,هارى انك انك تبكي..!!
لم يقدر هارى على اخباره بما قيل له وكل ما استطاع فعله هو أنه أشاح بوجه بعيدا قائلا : لا شىء فقد تذكرت سيريوس.
رون : آه ام حسنا س س سأتركك الآن.
..............................................
مضت الأيام الباقية على انتهاء الأجازة ببطء و ملل ولم يظهر لوبين أما هارى فقد نسى أو تناسى ان صح القول محادثته الأخيرة مع لوبين.
...............................................
[size=16]محطة كينجز كروس

هارى رون هيا استيقظا.!! باقى ساعتان على موعد القطار ! ,كان هذا صوت السيدة مولي.
استيقظ الصديقان رغما عنهما وتابعت السيدة مولي: هيا تأكدا من أشيائكما وتعاليا لتناول الافطار.
قال رون وهو يتثاءب : آآه حسنا.
وقالهاري بعد أن ذهبت السيدة ويزلي :هيا وسنكمل نومنا في القطار.
نزل الاثنان لتناول الفطور ووجدا جيني و هيرميون و قد استعدتا للرحيل, بعد أن انتهى الجميع......
مولي : هيا احضروا حقائبكم و سيأتي لوبين لاصطحابنا الى المحطة.
فتساءل هاري: ولكن أين فريد وجورج و مستر ويزلي؟
فرد مولي بارتباك ملحوظ: ااانهم يقومون بأعمالهمفأنت تعرف يا هاري . آه ها هو لوبين قد حضر!
لوبين: جاهزون؟
فرد الجميع بمرح :أجل.
.................................................
وفي المحطة:
عبروا جميعا الرصيف تسعة و ثلاثة أرباع ووجدوا العديد من طلبة هوجوورتس.
مولي: هيا اصعدوا القطار باق ربع ساعة و يتحرك.
ودعوا جميعا السيدة ويزلي ولوبين وصعدوا القطار.
...............................................
وفي مكان ليس ببعيد:
نارسيسا: انتبه يا دراكو فهذ السنة مصيرية بالنسبه لنا.
مالفوى:أمى لا أعتقد أنها فكرة جيدة.
نارسيسا{بغضب} :ليس عليك الاعتقاد وكل ما عليك فعله هو أن تنفذ ما طلبَ منك والا سيغضب أبوك و أنت تعرف.
مالفوى:{باستسلام} : حسنا سأحاول.
................................................
نعود لمولي و لوبين:
مولي: أتعتقد أنه من الصواب أنك أخبرته .
لوبين: ان هذا أفضل من يفاجأ بالأمر أمام عينه بلا سابق انذار.
مولي انك على صواب.
وبينما هما يتحدثان اذا بفتاة تقترب منهما ترتدى عباءة سوداء ولكنها لم تكن ترتدى القلنسوة وقالت:أهلا أستاذ لوبين كيف حالك ؟
لوبين:بخير آه كدت أنسى هذه مولى ويزلى ,هذه هى ايمليا باجمان الفتاه التى أخبرتك عنها .
مولى : أهلا يا عزيزتى آه أسرعي ان القطار على وشك التحرك .
إيميليا:حسنا شكرا لك إلى اللقاء.
إنطلقت إميليا وبينما هى على وشك الصعود
آآه إصطدمت بمالفوى الذى ساعدها على النهوض قائلا : آسف
وردت قائله :حسنا لا مشكلة.
وتركته لتفتش على مقصورة.
.................................................. .
يتبع.....................[/size]

_________________
Is my imagination running away ..
Or is all this really happening to me ?
Am I a [ princess ] in a far away land ,
filled with fantasy.. ~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Dark Secret
ساحرة
avatar

انثى عدد الرسائل : 63
التخصص : مصممة و مديرة موقع Harry Potter
المنزل : جريفندور
تاريخ التسجيل : 23/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: الأخت الروحية لهاري بوتر   الأحد نوفمبر 30, 2008 3:50 pm

الفصل الرابع
هيرميون: هاري أعتقد أن الوقت قد حان.
هاري : حان لماذا؟
هيرميون: لتخبرنا...
رون: يخبرنا بماذا؟
هيرميون: أتعتقد أننا لم نلاحظ؟
هاري : تلاحظون ماذا؟ وضحى كلامك يا هيرميون.
هيرميون : لقد تغيرت بعض الشىء منذ محدثتك الأخيرة مع لوبين.
رون: على كل حال نحن أصدقاءك أليس كذلك ؟ وسنتفهم إن لم تخبرنا.
هاري: آه إم حسنا سأخبركم.....
وبدأ هاري يحكي وبعد أن انتهى__________
رون :لديك أخت روحية؟
هاري : أجل .
رون: إذا وما الذى يضايقك في هذا؟
هيرميون:أليس هذا واضحا يا رون ؟ إن هاري يغار.
فرد هاري باستنكار: أغار؟! أنا!؟
هيرميون: إن لم تكن تغار فماذا إذا؟
لم يدر هاري ما يقول : أنا إنه فقط إن سيريوس لم يخبرني عنها قط.
رون: وماذا في هذا ، لا تنظر إلي هكذا كنت لأكون سعيدا إن كنت مكانك فلن تشكو من الوحدة بعد الآن على كل حال ما اسمها ؟
هارى :لا أدري فما إن سمعت لوبين حتى تركته وركضت خارجا.
هيرميون : وناديته بالكاذب.،لاتنظر إلى هكذا لقد كان صوتك عاليا لما يكفي لسماع كل من في البيت.
شعر هاري بالحرج أما رون فقد قال:ليس معنى أن لك أختا أنها ستأتى غدا أليس كذلك؟ وغمز له بعينه
...............................................
و في مقصورة أخرى :
كان مالفوى وحارساه (كراب و جويل) و بانسي باركنسون يجلسون.
بانسي: من تلك الفتاه يا دراكو ؟
مالفوي: أى فتاه؟
بانسي: لا تتحاذق على تلك الفتاة التى قابلتها و أنت تصعد القطار.
مالفوى: آه تلك الفتاة لقد إصطدمت بها و هذا كل شىء ، ثم وما بك أنت؟
بدت بانسي محرجة و ضحك كراب و جويل
..................................................
وصل القطار المحطة ونزل الطلاب و سُمِع صوت مألوف
: طلاب السنة الأولى من هنا.
ها هو هاجريد! صاح رون.
هيرميون : آآآه رون لقد ثقبت أذناي.
رون: ههه هه هه آسف.
.................................................. ...
وفي البهو العظيم:
جلس هاري و رون و هيرميون بجوار بعضهم ودخلت الأستاذه ماكونجال حاملة قبعة التنسيق و كرسى بثلاث أرجل و رقعة جلدية (بها أسماء المستجدون بالطبع)
وضعت القبعة على الكرسي أمام مائده الأساتذة وساد الصمت وبدأت القبعه بالغناء:
ها أنتم هنا طلاب هوجوورتس
وها أنا أراكم من بعيد
إني أراكم واحداً من جديد
أرى الأصدقاء القدامى
مع بعضهم ثانية
واحدا من جديد
جريفندور وسليذرين
ها هم الفرسان
رافنكلو وهافلبف
هاهم الشجعان
قد عادت هوجوورتس
عادت من جديد
عادت واحداً
وعاد الأصدقاء
كما كانوا في السابق قبل ألف عام
عادت من جديد
فلنبدأ التنسيق
.........................
ضج البهو بالتصفيق الحاد نوعاً ما همس رون :هل جنت القبعة؟
وعندما همت هيرميون بالرد نطقت ماكونجال بأول اسم وعندما انتهت .....
رون : آه أخيراً أنا جوعان.
وفجأه سُمع طرق على باب البهو و فُتِح الباب نظر الجميع فمن هذا الذي يأتي متأخراً ؟ كان أحد الطلبه كان يرتدي عباءة سوداء و قلنسوة تغطي وجهه رفع القلنسوة وكان .....
فتاة !! قال رون متعجباً لم يبدو أنها مهتمة بنظرات الجميع المتجهة إليها تقدمت بخطوات ثابتة نح الأستاذه ماكونجال كان شعرها بنيا ً يتطاير حول وجهها كانت نظرات الجميع تتبعها ووأخيراً وصلت ل الأستاذه ماكونجال وأعتطها مظروفاً قرأته في صمت ونظرت لدمبلدور الذي أومأ لها ثم قالت:حسنا ، ثم نظرت لطلاب هوجوورتس وقالت :إيميليا باجمان ارتدي القبعة سمع الجميع القبعة تقول: آآه لقد مضى وقت طويل منذ آخر مره ثم همست بشيء للفتاة التي قالت بقوة:لا!
القبعه: حسناً إذا تذهبى إلى جريـــــفــندووورر
صفق طلاب جريفندور واتجهت لتجلس عليها ..
.................................................
يــــتـــبــــع ................

_________________
Is my imagination running away ..
Or is all this really happening to me ?
Am I a [ princess ] in a far away land ,
filled with fantasy.. ~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Dark Secret
ساحرة
avatar

انثى عدد الرسائل : 63
التخصص : مصممة و مديرة موقع Harry Potter
المنزل : جريفندور
تاريخ التسجيل : 23/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: الأخت الروحية لهاري بوتر   الأحد نوفمبر 30, 2008 3:52 pm

الفصل الخامس
جلست الفتاة على مائدة جريفندور ،ووقف دمبلدور وقال:لنبدأ المائدة.
ظهرت أصناف الطعام على الموائد وبدأ الطلبة بالحديث.
وعلى مائدة جريفندور:
_إذاً أنت جديدة هنا؟
_أعتقد أنه قبل بدء أى حديث علينا التعريف بأنفسنا.
_حسناً أدعى دين توماس.
_وأنا إيميليا باجمان.
دين:واو أأنت قريبة لـ لودو باجمان؟
إيميليا: لا في الواقع أنت رقم 123456 الذي يسألنى هذا السؤال.
قال أحد بجوارهم إذا أليست لك صلة قرابة به؟
إميليا: من أنت أولاً ؟
:إسمي نيفل لونج بوتوم
إميليا :لا لقد نشأت بعيدا ً عن هنا .
دين : أين ؟
ضحكت ثم قالت:حسناً لقد كنت كثيرة التنقل ولكني هذه السنة جئت من إسبانيا.
...............................................
هيرميون: ما بك يا هارى لما لا تأكل؟إلام تنظر أنت ورون؟
رد رون:لقد عثرت على أصدقاء سريعا أليس كذلك؟
هيرميون:من؟
رد هارى :تلك الجديدة.
نظرت هيرميون إلى حيث ينظران كانت إيميليا تتحدث مع دين توماس ونيفل ثم قالت وماذا في هذا؟
لم يرد أحد في الحقيقة لقد شعر هارى باقتضاب حين رآها سمع هارى صوتاًغريبا في أذنه يقول : النبــوءة الثـانـية.
-ماذا؟
رون :كنت أقول أن هذا العصير رائع.
هارى لا ذلك الصوت.
إلتفتت هيرميون إليه مسرعة قائلة برعب: هارى هل عاودت الرؤى ثانية؟
فرد بسرعة :لالا يا هيرميون كنت أمزح.
فاسترخت في الحقيقة كان هاري يكذب لكنه لم يشأ إخبارها
إختفت الأطعمة من أمامهم وظهرت الحلوىوالآن نعود لضيفتنا الجديدة
إيميليا:هيى لقد قلت لكم أني أحب عصي المكانس لكن لم أقل أني أحب الكويدتش.
دين:آآه حسناً قلت إن لديك واحدة أنا لدى كلين سويبفما نوع مكنستك؟
إميليا:لدى السهم الناري.
إبتلع نيفل الحلوى بصعوبة بينما بصق دين ما بفمه من عصيربينما نظر إيليهم بعض الطلبة .
إيميليا:هل قلت شيئاً خطأ؟
دين:تقولين السهم الناري إنها أحدث أنواع المكانس و مطابقة للمواصفات الدولية , وأنت تقولين أنك لا تحبين الكويدتش
إيميليا:وأنت تعتقد أن المكنسة للعب الكويدتش فقط.
نيفل:إن هارى بوتر لديه واحدة أيضاً.
أوقعت إيميليا شوكتها وقالت:بوتر؟
نيفل نعم إنه هنا في جريفندور وهو باحث فريق جريفندور للكويدتش .
وقبل أنتتمكن من قول أي شىء إختفت الحلوى وعادت الأطباق نظيفة كما كانت ووقف دمبلدور وساد الصمت في البهو العظيم .
قال دمبلدور: أهلاً بكم في عام جديد في هوجوورتس وأتمنى لكم عاماً سعيداً وأحب أن أطمئنكم فالدروس ستبدأ غداً وأتمنى أن تصلكم الكتب قريباً جداً والآن تصبحون على خير وأحلاماً سعيدة.
إتجه الطلبة لبيوتهم وصل طلبة جريفندور وقالت السيدة البدينة :كلمة السر
هارى:بوينسدييَس
تنحت السيدة البدينة لتسمح لهم بالعبور وبعد أن دخلوا سمعوا صوت شخصٍ يضحك ولما نظر الطلبه كانت إيميليا.
سأنلها رئيس الطلبة :علام تضحكين؟
فردت :آسفة إنها فقط كلمة السر.
فتابع سؤالها بفظاظه:ماذا بها؟
إيميليا:إنها تعني صباح الخير بالإسبانية ونحن الآن مساءً.
ضحك كل من بالقاعة العامة حتى رئيس التلاميذ نظر هاري إليها ولكن عندما رأته توقفت عن الضحك ولمح هاري شيئأ من الحقد في عينيها.
قال رئيس التلاميذ:حسناً والآن الجميع إلى النوم.
صعد الجميع إلى غرفهم وكان هاري يسأل نفسه لم هذه النظره؟أنا لم أقابل تلك الفتاه من قبل؟
.................................................. ....
شخص لا أريد مقابلته
في صباح اليوم التالي تجمع الطلبه في البهو العظيم للإفطار وتم توزيع جداول الحصص وصرخ رون: لدينا اليوم درس وصفات مع سليذيرين .
وقبل أن يقول أحد أى شىء سمع الجميع صوت جلبه كبيره ثم صرخ أحد طلبه هافلبف :إنه البريد!
كانت هناك كميه كبيره من البوم ومعــهم......
هيرميون:إنها الكتب لقد وصلت!
وبدأ البوم في الصراخ وساد البهو الكثيرمن الفوضى وبعد أن انتهى مطر الريش كما سماه رون بدأ الطلبة بالتوجه لدروسهم قال رون: لدينا نصف ساعة قبل التوجه لفصل سناب فلما لا نذهب لوضع الكتب في عنابرنا؟
هيرميون: فكرة صائبة !
لقد كانت تحمل العديد من الكتب.
توجهوا للبرج كما فعل غيرهم .,وفي البرج :
هيرميون :إذهبا أنتما لن أتأخر فقد نسيت شيئاً .
هاري:حسناً لا تتأخري فأنت تعرفين سناب .
وسبقاها للفصل كانت هيرميون قد نست وأخذت كتاباً غير الوصفات وعادت وأبدلته وبينما هي على وشك الخروج....
-المعذرة إلتفتت( كانت الفتا الجديدة كما يدعوها رون)
هل أنت من الصف السادس ؟
بدا برأيها سؤالاًغبياً ولكنها ردت :نعم.
-إن لدينا الآن درس وصفات ولكني لا أعرف أين؟
هيرميون :إذا من الأفضل أن نركض الآن وأخذتها من يدها وركضتا باتجاه قبو الوصفات وصلتا بالكاد قبل الدرس بثلاث دقائق.
قالت الفتاه وهى تلهث :شكراً لك أنا إيميليا باجمان.
وأنا هيرميون جرينجر.
إتجهت هيرميون لتجلس بجوار هاري و رون بينما جلست إيميليا خلفهم ,كان هارى عل وشك أن يسألها لم تأخرت ولكن دخول سناب أوقفه قال سناب أعتقد أنكم جميعا قد استلمتم كتبكم لذا افتحوها صفحة122 وحضروا جرعة النوم أمامكم ساعةو..........
صمت سناب فجأة فلقد كانت هناك يداً مرفوعة ولكنها لم تكن هيرميون هذه المرة .
سناب:آنسة..
إيميليا :إيميليا يا أستاذ أردت فقط أن أسأل ماذا سنفعل بهذه الجرعة؟
ضحك التلاميذ وقال سناب :هدوء وبعد أن سكت الفصل تابع:آنسة إيميليا إنه في المعتاد إن هذه الجرعة للنوم و..
قاطعته:أستاذ أنا لست غبية لهذه الدرجة ضحك الفصل ثانية وبعد أن صمت تابعت:إنما عنيت أنه هل سنأخذها نحن أم..
سناب :لا بل سآخذها أنا للتحليل والتقييم.
لم يسبق وأن تحدث أحد مع سناب بهذه الروح المرحه.
سناب:كما كنت أقول في السابق إن هذه الجرعة ليست سهلة ويمكن للخطأ أن يحولها من جرعة للنوم إلى جرعة النوم الأبدى هيا ابدؤوا.
ولكن رفعت إيميليا يدها ثانية وأجابها سناب ممتعضاً .
أستاذ سناب هل يمكنني أن أعد ضعف الجرعة؟
بدا الجميع مذهولاً حتى سناب نفسه لأن الجرعات تُعد بصعوبة وهي تطلب إعداد الضعف.
رد سناب أخيراً:حسناً يمكنك بدت الفرحة على وجهها ولكنه تابع بابتسامه ماكره:ولكن إن أخطأت فسيكون عقابك مضاعفاً.
قالت بنبره لا تخلو من التحدي:حسناً.
وبعض إنتهاء الوقت قال سناب:حسناً من المفترض أن يصبح لون السائل أزرقا فاتحاً كلون السماء صباحاً .
ظهر هذا اللون في قدر هيرميون و .....
:أستاذ سناب لقد ربحت التحدي!
كان هذا صوت إيميليا بدا عل سناب الإحباط فقد نجح طالبتان من جريفن دور ولا أحد من سليذرين بعد أن انتهى الجميع .
هاى بوتر .كان هذا صوت مالفوي الذى تابع:ألم تعرف؟
هاري:أعرف ماذا ؟
مالفوي:لقد تم تبرئة والدى وكل من معه.
صاح هاري باستنكار:لا أنت كاذب.
مالفوى:ربما ولكن ما رأيك بهذا وأراه صحيفة الدايلي بروفيت((براءة المتسببون في أحداث شغب بالوزارة))
صاح هاري وقد تجمع الطلاب حولهما :لالايمكن.
مالفوى:مساكين هؤلاء الذين ماتوا متهمين وهاربين من السجن...مثل سيريوس بلاك .
إخرس!
لم يكن صوت هاري ولم يكن صوت سناب كان صوت...
إيميليا:إخرس أيها الأحمق المتعجرف كيف تجرؤ على إهانه شخص ميت .
ماذا يحدث هنا؟كان هذا صوت سناب الذى إقترب وقال:ما هذا خمس نقاط من جريفندور.
صاحت إيميليا:تخصم من جريفندور !يجب عليك أن تخصم من هذا الأحمق وأشارت بعصاها لمالفوى .
قال سناب ببرود قاتل:إنلم يعجبك هذا سأخصم إذا عشرون نقطه لقلة تهذيبك.
لم يبدو أنها تأبه لأنها تابعت الصياح:لقد أهان هذا المتعجرف ذكرى سيريوس بلاك.
سناب :وما علاقتك أنت بسيريوس بلاك.
ردت بصوت ملىء بالبكاء :إنه ...أبى شهق هاريو لكنها تابعت: الروحي, ولن أسمح لأحد أن يهين ذكراه ,وهذا الشىء أهانه .
بدت و كأنها على وشك الصياح ثانية ولكن هيرميون لكزتها بقوة.
قال مالفوي: من الشىء أنا أم أباك الروحي؟
بدون أي سابق إنذار رفعت يدها وصفعت مالفوي على وجهه وسط ذهول الحاضرين بدا مالفوى كأنه تسمر في مكانه وقد احمر وجهه بشدة.
سناب :ماذا فعلت آنسة باجمان إحتجاز وعشرون نقطة من جريفندور.
نظرت بحقد إلى مالفوي ثم ركضت خارجة .
بانسي:لا عليك يا دراكو تلك الـ..
مالفوي:كفى يا بانسي كفى.


.................................................. ..
يتبع ....................

_________________
Is my imagination running away ..
Or is all this really happening to me ?
Am I a [ princess ] in a far away land ,
filled with fantasy.. ~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Dark Secret
ساحرة
avatar

انثى عدد الرسائل : 63
التخصص : مصممة و مديرة موقع Harry Potter
المنزل : جريفندور
تاريخ التسجيل : 23/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: الأخت الروحية لهاري بوتر   الأحد نوفمبر 30, 2008 3:57 pm

وقف هاري متسمراً في مكانه لا يدري ما يفعله إلا حين لكزته هيرميون قائلة: هاري إننا آخر من بالفصل .
فتبعها في صمت .

رون:إذا فهذه هي أختك.
نظر إليه هاري قائلاً :أنت لم تر كيف نظرت إلي.
رون:بفرح بالطبع فهي أخت هاري بوتر.
نظرت إليه هيرميون بحدة بينما تابع هاري:لا كان يبدو أنها تكرهني.
هيرميون:كيف يا هاري تتصور أنها تكرهك وأنت لم تتعامل معها بعد؟
هاري:أرأيتها في فصل سناب،لقد صرخت في وجه مالفوي لأنه أهان ذكرى سيريوس وبدت عيناه تدمعان عند ذكر سيريوس وهو يتابع وصرخت في وجه سناب كذلك.
قال رون ضاحكا :نعم وقد احتجزها لذلك.
صرخت فيه هيرميون: رون !فصمت على الفور,وتابع
هاري:ولكن ماذافعلت أنا لقد وقفت صامتاً!
هيرميون:لا تلم نفسك يا هاري .
قال رون محاولاً تغيير الموضوع:هيي هاري ألا تعرف متى تبدأ تمرينات الكويدتش؟
هاري:في الحقيقة لا أعرف,أتعرف أنجلينا لم تحدد موعدا بعد كما يجب إختيار اللاعبين الجدد.
بدت هيرميون مذهولة لتغيير الموضوع قالت وهي تبتعد :صبية يا لهم من أطفال.
...........................................
وفي موعد الغداء:
جلست إيميليا في أبعد مكان عن هاري ورون و هيرميون.
بدت و كأنها لا تستطيع الأكل .
نيفل :لم لا تأكلين؟
إيميليا:لا شىء إنه فقط المكان جديد و..نيفل أيمكنك أن تريني أين ملعب الكويدتش؟
قال سيموس فينيجان:آه ها أنت تحبين الكويدتش على كل سنريك إياه.
ردت في فرح:الآن.
سيموس:إم آه حسنا لامشكلة ولكن أيمكنك الإنتظار لما بعد درس الأعشاب-فقد كان لديهم درس أعشاب بعد الغداء-
ردت إيميليا باحباط :حسناً لا مشكلة.
وعلى مائدة سليذرين:
بانسي:مالفوى ما بك؟-فقد لاحظت أنه لايأكل و شارد بعض الشىء-
مالفوى:إنه فقط تلك الفتاة...
بانسي:آآه أعرف فقد كانت وقحة قليلة التهذيب فقد أهانتك أمام كل الحاضرين و........
قاطعها قائلاً :لا أشع أنني فقط رأيتها من قبل.
وفجأة دخلت بومة واتجهت إلى إيميليا التى فتحتها بسرعة كان فيها:
آنسة إيميليا:
أحب أن أذكرك بأن مو عد احتجازك اليوم في مكتبي الساعة الثامنه.
التوقيع:
أستاذ سناب
آه إنه موعد الإحتجاز!
............................................
بغد الغداء توجه الجريفندوريون إلى درس الأعشاب مع رافنكلو .
الأستاذه سبراوت:صباح الخير جميعا أهلا بكم في أول درس للأعشاب هذه السنة اليوم سنقوم بمقاومة الإكسمونديا.
الإكس.. ماذا؟
الأستاذه سبراوت:الإكسمونديا مستر فينيجان,والآن من سيخبرني بخصائصها؟
رفع بعض الطلبة أيديهم من جريفندور و رافنكلو ولكن أستاذة سبراوت قالت :نعم مستر لونج بوتم-فقد كان معروفاً بحبه للأعشاب-
نيفل:إنه ديمنتور نباتى .
أستاذة سبراوت: ممتاز عشر نقاط لجريفندور،من يخبرني معنى ما قاله نيفل؟نعم آنسة جرينجر.
هيرميون:يعنى أنه نبات حاد حين يخدش أحداً يصيبه بغيبوبه طبقاً لنووع الجرح و تكون مصحوبة بمشاهدة أسوأ الذكريات بل والأسوأ أنها تجعل المصاب يعيش أسوأ تجاربه مره ثانية بل وينفذها.
أستاذة سبراوت:ها ها ممتاز عمل رائع آنسة جرينجر عشر نقاط لجريفندور وعشر لأخرى لك, والآن ارتدوا القفازات الواقية وانتبهوا جيدا فقد سمعتم الآنسة جرينجر.
بدأ الجميع بالعمل وقد كان هاري يختلس النظر لإيميليا بين الحين والآخر وفجأة :آآآه نظر الجميع إلى مصدر الصوت كانت إيميليا قد أصيبت شعر الجميع بالرعب وقالت أستاذة سبراوت:ما هذا ليأخذها أحدكم إلى المشفى!
اقترب هاري منها فصرخت فيه:إبتعد أنت الأخير الذى قد أطلب مساعدته.
شعر الجميع بالذهول ومنثم سقطت إيميليا في نوم عميق...
....................................
أسوأ الذكريات
</B>
بدت الأرض تدور حولي آه ها أنا في مدرستي القديمة أجلس أداعب صقري ماكس وفجأة دخلت بومة كبيرة و في قدمها رسالة فتحتها و كان بها:
احضري حالاً سيريوس في خطر نحن في وزاره السحر بإنجلترا..حولى أى شىء لبوتكيك وتعالى بسرعة.
المخلص دائماً
لم أدر ماذا أفعل فقد شعرت بالفزع قمت بتغيير ملابسي على عجل :آسفة ماكس لاأستطيع أخذك معي هذه المره عليك البقاء لم أدخله قفصه لأني حولته لبوتكيك-أداه انتقال- أمسكت بالقفص ودرت في دائرة من الألوان وسقطت أرضاً كان هناك الكثير من السحرة متجمعون ركضت باتجاههم كان هناك وزير السحر يتحدث مع شخص يدعى دمبلدور وكان يقول:علي الآن إعادة طلابي لهوجوورتس يا فودج .
ظلت تنظر إليهم بحثاً عن شخص تعرفه وأخيراً:لوبين أين سيريوس؟
نظر الجميع إليها ولكنها تابعت:أين سيريوس؟
من هذه ييا دمبلدور إحدى تلاميذك؟
إيميليا:ليرد أحد علي أين سيريوس ؟
نظرت لـ لوبين لاحظت أنه يبكي قائلاً :إنه ..إنه .
قاطعته وقد إمتلأصوتها بالبكاء:لا لا لا تقولها لا تقل لي أنه قد..قد..
نعم يا إيميليا إنه مات.-كان صوت دمبلدور-
صاحت مستنكرة :لالا يمكن أن يكون قد مات..
صاح فودج :ماذا يحدث هنا.
قال دمبلدور أعدها يا ريموس.
لوبين :حسناً.
إيميليا: إنه بوتر إن هذا خطأه .
وأخذها لوبين :هيا يا إيميليا إن البكاء لن يفيد الآن .
إيميليا:لقد وعدني أنه سيأتي لعيد ميلادي لقد وعدني أننا سنحتفل ببراءته قريباً ولكن هذا لن يحدث..
أمسكها لوبين بقوة و استدعى البوتكيك الخاص بها وما أن لمسه حتى عادوا إلى مدرستها وق جاءت المديرة سينيورة استرسيتا قال لوبين لها اعتنوا بها جيدا وتركنى هناك وعاد من حيث أتى وظلت تبكي ومستلقاه على سريرها لا يُعزيها وحدتها سوى الصقر ماكس........
.............................................
يــــتـــبـــع............

_________________
Is my imagination running away ..
Or is all this really happening to me ?
Am I a [ princess ] in a far away land ,
filled with fantasy.. ~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Dark Secret
ساحرة
avatar

انثى عدد الرسائل : 63
التخصص : مصممة و مديرة موقع Harry Potter
المنزل : جريفندور
تاريخ التسجيل : 23/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: الأخت الروحية لهاري بوتر   الأحد نوفمبر 30, 2008 3:59 pm

بلا عنوان
فتحت عيناي و توقعت أن أجد ماكس يداعبنى بجناحه ولكنى وجدت إمرأة غريبة لم أرها من قبل قالت:آآه يا عزيزتي أخيرا استيقظتى !
سألتها :من أنت وأين أنا؟
ردت بعطف:أدعى مدام بومفري وأنت في مستشفى هوجوورتس الآن.
إيميليا:هوجوورتس!؟ تذكرت لقد أصابتني احدى النباتات في درس الأعشاب!
مدام بومفري :نعم وقد أحضرك هاري ورون .
رددت بعصبية:هاري!
مدام بومفري : نعم وقد بدا في غاية القلق.
تذكرت ما رأيته ولم أتمالك نفسي من البكاء.
مدام بومفري :آه لاتبكي يا عزيزتى .
توقفت عن البكاء وقلت: كم الساعة الآن؟
مدام بومفري :إنها الثامنه والربع.
قلت ماذا؟آه علي أن أذهب الآن .وهممت بمغادرة السرير ولكنها منعتني قائلة:لا لن تذهبي لأي مكان فجرحك لم يشفى بعد.
فقلت لها :ولكني لدي إحتجاز اليوم مع البروفيسور سناب.
..........................................

_________________
Is my imagination running away ..
Or is all this really happening to me ?
Am I a [ princess ] in a far away land ,
filled with fantasy.. ~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Dark Secret
ساحرة
avatar

انثى عدد الرسائل : 63
التخصص : مصممة و مديرة موقع Harry Potter
المنزل : جريفندور
تاريخ التسجيل : 23/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: الأخت الروحية لهاري بوتر   الأحد نوفمبر 30, 2008 4:00 pm

الصقر
أخبرتك يا مدام بومفري لدي احتجاز الآن من قبل البروفيسور سناب ولن يسامحنى إن تأخرت!
فردت بنبرة حانية مصحوبة بالحزم:لا تقلقي يا عزيزتى لقد أجل البروفيسور سناب احتجازك للغد.
إيميليا:إذا هل يمكننى العودة لبرج جريفندور؟
مدام بومفري :حسنا ولكن انتبهي ولا تفكي رباط يدك .
فقلت بفرح :حسنا.
لقد كنت سعيدة لأني لن أنام في المشفى فقد كان من السخيف من وجهة نظرى أن أكون طالبة جديدة وأصاب في أول يوم دراسي.
.................................................
وفي برج جريفندور:-القاعة العامة-
هيرميون:ما بك يا هاري لا تبدوا بخير مذ عدت من المشفى؟
نظر هاري إليها وقال بحزن: لقد عرفت لماذا تكرهني.
هيرميون:من؟
هاري:إيميليا !
هيرميون:آه ها أنت ثانية تعود لهذا ما أدراك أنها تكرهك ألأنها رفضت مساعدتك تظن أنها تكرهك ؟ ما هذا الهراء؟
هاري: لا يا هيرميون لقد سمعتها أنسيت أني ذهبت لزيارتها ؟إسمعي عندما ذهبت سمعتها تقول (بوتر هو المسؤول عن موت سيريوس)إنها تعتقد أننى قاتل سيريوس!
هيرميون :أعتقد أنك تحاول إيجاد سبب لتعاقب نفسك و...
قاطعها بغضب:أنت لا تصدقينني إذن فلتسألي رون فقد كان معى!
وفي تلك اللحظة نظر إليهم من بالحجرة.
هيرميون :هاري أخفض صوتك!ثم أين رون؟
هاري:لقد ذهب للنوم وأعتقد أني سأفعل كذلك .
.................................................. ....
كنت قد وصلت برج جريفندور ولم يكن الكثيرون في القاعة العامة صعدت تلقائياً لعنبر نوم الفتيات ولا يشغل تفكيري إلا الصقر ماكس فقد تذكرت أنني لم أره منذ عودتي من الوزارة وظللت أفكر حتى غلبني النعاس.
..............................................
وفي ظهراليوم التالي-البهو العظيم-
جلست على مائدة جريفندور وقد فقدت الشهية لتناول الطعام ليس فقط بسبب الكابوس الذي رأيته ولكني كنت شديدة القلق من أجل ماكس رغم أني كنت معتادة على غيابه لأني لم أعتد يوماً على حبسه في قفصه فقد كان يحب الحرية ولكني خفت ألا يجدني وفجأة دخل طائر غريب للبهو لم يكن بومه ولكنه كان....
إنه صقر !-صاح فينيجان-
نظرت لأعلى وشعرت بفرحه غامرة وأطلقت أقوى صافرة لدى لم أبالى بنظرات الطلبة وناديت عليه:ماكس هنا ! طار متجهاً إلي ووقف على كتفي و داعب وجهي بجناحه آه ماكس لقد اشتقت إليك كثيراً!
فينيجان:أهاذا طائرك؟
أجبته بفخر :نعم.
قال نيفل:أنظري إن في قدمه رسالة.
كان في قدمه مظروفاً فتحته- ولم ألاحظ نزول ماكس من على كتفي- كان بالمظروف رسالة فتحتها:
عزيزتي إيميليا:
لقد جاء إلي ماكس فور ذهابك إلى الوزارة وقد أبقيته لأرسله لك مع هدية ستحبينها .
المخلص:ريموس لوبين
</B>
نظرت في المظروف كان به قلاده فضية فتحتها كان في داخلها صورة سيريوس بلاك! تأملت الصورة ثم أغلقت القلادة وارتديتها حول عنقى وهمست لنفسي :شكراً لك يالوبين .
وفجأة سمعت أحداً يصرخ كان الصراخ قادماً من مائدة سليذرين فقد كان ماكس واقفاً على كتف أحد الطلبة تقدمت قائلة:أنا آسفة ماكس تعال هنا أكرر...
قطعت كلامي فجأة فقد كان يقف على كتف الولد الذي تسبب لي بالإحتجاز وقف عندما رآني قائلاً باستنكار:أهذا الطائر لكِ؟
إيميليا:نعم وهو عادة يقف على كتف من يرتاح لهم ولكن لا أفهم لما قد جاء إليك لذا سآخذه هيا يا ماكس.
سأل هذا الولد بطريقة غريبة:أقلت أن اسمه ماكس ؟
صاحت فتاة كانت تجلس بجواره:من الأفضل أن تأخذي طائرك اللعين من هنا..
صاح بها الولد فجأة:بانسي كفى!
فصمتت على الفور بينما أخذت ماكس و.....

_________________
Is my imagination running away ..
Or is all this really happening to me ?
Am I a [ princess ] in a far away land ,
filled with fantasy.. ~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Dark Secret
ساحرة
avatar

انثى عدد الرسائل : 63
التخصص : مصممة و مديرة موقع Harry Potter
المنزل : جريفندور
تاريخ التسجيل : 23/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: الأخت الروحية لهاري بوتر   الأحد نوفمبر 30, 2008 4:01 pm

حديث الطيور!
و اتجهت لبيت البوم لأعرف ماكس بأصدقائه الجدد..
..........................................
هيه يكفي هذا سأعرف طريقي يا إيميليا!!
إيميليا: ماكس ماذا بك لما الصياح!
فقد لاحظَت أن ماكس صار يصيح وهي لا تفهم ما يقول!ببساطة لأننها لاتعرف لغة الصقور!
إيميليا:إهدأ يا ماكس على كلٍ ها هو بيت البوم ..أقصد الطيور وسأتركك الآن.
آه أخيراً سأطير فأنا لا أطيق البقاء ،آه لقد نسيت أن أعرفكم بنفسي أنا ماكس صقر فتاتي الصغيرة إيميليا! آه أخيراَ وصلت لما يسمونه بيت الطيور و....آه طرت بالداخل يا إلهي ما كل هذا البوم ، لفتت نظري بومة بيضاء شديدة البياض كالثلج كان هناك حامل تقف عليه طرت وجلست بالقرب منها قائلاً :أهلا يا ..يا ..ما اسمك؟
ردت :اسمي هيدويج ثم من أنت فهذه هي المرة الأولى التي أرى فيها صقراً هنا من صاحبك ؟
قلت:اسمي ماكس وأنا الطائر الخاص بإيميليا باجمان أتعرفينها؟
وفجأة قاطعتنا بومة صغيرة الحجم قائلة:هيي من أنت أيها الطائر الغريب؟
شعرت باهانة كبرى وقلت:أنا الصقر ماكس أيتها الصغيرة! كان يبدو أنها على وشك أن تنقرني لولا هيدويج منعتها قائلة:بيج ماذا بك لقد أهنته وهو جديد هنا!
بدت بيج محرجة وهي تقول:آسفة هيدويج ولكنه أهانني أيضاً لقد نعتني باللصغيرة.
هيدويج :حسناً انتهى الموضوع. كادت بيج أن تطيرمبتعدة لولا أن ناديت عليها قائلاً:أعتذر يا بيج فأنا من نسي أن يعرف بنفسه أولاً .
بيج :حسناً.
ثم عادت لتهبط على الحامل بجوارى أنا وهيدويج .
ماكس:هيدويج ،بيج ما رأيكم أن نكون أصدقاء؟
قالتا :حسنا .
ماكس:هيدويج كنت أسألك أتعرفين إيميليا باجمان؟
هيدويج:لا أعتقد .
بيج :ماكس أيمكنك أن..ماذا بك تبدو حزيناً
ماكس:لالا شيء.
هيدويج :ألم تقل أنن أصدقاء الآن ماذا بك ؟
ماكس :حسناً إن إيميليا أعنى الفتاة التى تملكنى .
بيج:ما بها؟
ماكس : حسنا سأحكى لكم...
(لقد عدت اليوم من رحلة طويلة وقد حملت معي رسالة إليها وعندما وصلت الآن وجدت إيميليا وقد بدت فرحه برؤيتي فهى لم ترني منذ شهور، ألقيت إليها الخطاب وحلقت فوق ما يسمى بــ ..بــ ...)
هيدويج:البهو العظيم.
(آه نعم البهو العظيم وأتعرفون ماذا وجدت؟)
قالت بيج باهتمام:ماذا وجدت؟
(لقد وجدت شخصاً اعتقدت أنني لن أراه ثانية ،إنه يدعى دراكو مالفوي)
صاحت هيدويج :دراكو مالفوي إنه دائما يسبب المشاكل لصاحبي إنه شرير!
نظرت لها بذهول قائلاً:لا لايمكن لابد أنك تقصدين شخصاً آخر غير الذى أقصده، إنَّ من أتحدث عنه هو رفيق طفولة فتاتي!
نعقت بيج :لا لايمكن لابد أن فتاتك شريرةٌ مثله !
نظرت إليها هيدويج ثم قالت :لا يا بيج لايمكن أن نحكم على البشر هكذا ثم ماكس لم يكمل كلامه بعد أكمل ياماكس.
نظرت إليها ثم تابعت:لقد تربت فتاتي معه ثم إن والده هو من أحضرنى إليها .
هيدويج:ولكن أين والداها؟
ماكس :لقد قُتِلا وقد عاشت فتا تي مع مالفوي ووالداه وقد فقست بيضتي فكانت فتاتي صغيرة في ذلك الوقت فعشت معها أجمل لحظات حياتى كانت تلعب دائماً مع دراكو فقد كان كل منهما الصديق الوحيد للآخر إلا أن..
هيدويج: تابع.
ماكس:إلا أن حدث يوماً أن أخذها شخص من هناك.
بيج :أتعنى أنه اختطفها ؟!
ماكس :لا أعرف ولكن ما يضايقنى أن فتاتي رأت مالفوي ولم تعرفه أو هكذا بدا لي،صدقوني إن دراكو الذي أعرفه ليس شريراً أبداً.
هيدويج:لا أعرف حقاً ما أقوله لك يا ماكس فإن طبائع البشر غريبة جداً ،أحياناً يكونوا أخيار وأحياناً يكونوا في قمة الشر.
قالت بيج محاولة تغيير الموضوع:هيه في أيمنزل توجد صديقتك؟
ماكس:لا أعرف حقيقة لأنها كثيرة التنقل و..
ضحكت هيدويج قائلة:لا يا ماكس إنها تعنى أي منزل في هوجوورتس ،فأنا مثلاً صاحبي يدعى هاري ومنزله هو جريفندور.
بيج:وأنا صا حبي يدعى رون وهو صديق هاري وفي جريفندور أيضاً.
ماكس:هاري ؟هاري من؟
هيدويج:هاري بوتر ألم تسمع به؟
ماكس:بلى فهو أخٌ روحي لفتاتي.
بيج: ها ها إذن فإن فتاتك تعرف الإثنين فإن هاري ومالفوي أشد الأعداء .
ضحك الأصدقاء وثم صرخت إحدى البومات :اصمتوا أحدٌ قادم فتو قفت جميع الطيور عن الكلام.
ماكس :لم توقف الجميع عن الكلام على كلٍ لن يفهم البشر حديثنا.
..............................................

_________________
Is my imagination running away ..
Or is all this really happening to me ?
Am I a [ princess ] in a far away land ,
filled with fantasy.. ~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Dark Secret
ساحرة
avatar

انثى عدد الرسائل : 63
التخصص : مصممة و مديرة موقع Harry Potter
المنزل : جريفندور
تاريخ التسجيل : 23/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: الأخت الروحية لهاري بوتر   الأحد نوفمبر 30, 2008 4:02 pm

الإحتجاز
في المساء حان موعد احتجاز إيميليا فتوجهت لمكتب الأستاذ سناب وطرقت الباب،ولما أذن لها دخلت قائلة :أستاذ سناب أنا-أنا-أنا فقاطعها سناب :اجلسي.
قالت بلهجة حاولت أن تكون مرحة:آه حسناً ماذا سأفعل في احتجازي؟
فرد عليها بنبرة باردة:ستعدين ثلاث أضعاف جرعة النةم دون أن تقرئيها من الكتاب.
إيميليا:ولكن أ-أستاذ سناب يدي.
ولوحت بها أمامه -فقد كانت مربوطة بسبب الإكسمونديا-
فرد بنبرة قاسية:أمامك ساعة لتعدى الجرعة وإن أخطأت فستندمين على ذلك.
بدا سناب مرعباً ولم تجد إيميليا بداً من التنفيذ .
...............
وقبل مرور الساعتان بربع الساعة:
إيميليا:أستاذ سناب لقد انتهيت.
اقترب سناب ونظر في الإناء الحاوي للوصفة ،وجدها صحيحة .
سناب :حسناً كيف استطعت صنعها؟
فردت دون أن تبدو عليها المفاجءة من السؤال:لقد صنعت هذه الوصفة كثيراً إلا أن حفظتها.
لم يبدو مقتنعاً ولكنه قال:حسناً .
ولكنه صمت فجأة وقال:ألم ترى لودو باجمان مؤخراً.
ردت باستهزاء:أنا لا أعرف لودو باجمان هذا الذى تتحدث عنه إن اسمى هو إيميليا إيريك أندريس دي باجمان.
جفل سناب عند سماع الاسم وبدا على وجهه تعبيراً غريباً وقال وصوته يرتعش بعض الشيء:أأنت -أأنت ابنة إيريك باجمان؟ ردت :نعم.
بدا سناب غريبا وهو يقول :حسناً إذهبي الآن.
إيميليا:أستاذ سناب أهناك شيء ؟أتعرف أبي؟
سناب:قلت اذهبي.
خرجت إيميليا واتجهت لبرج جريفندور وحين وصلت للحجرة العامة كان هاري و رون جالسان أمام المدفأة فلم تعرهما اهتماماً وصعدت لتنام.
..........................
رون:إنها غريبة بعض الشيء.
هاري:من؟
رون:إيميليا أختك الروحية .
قفز هاري من على الكرسي و قال:أعتقد أنني بحاجة للنوم .
وقال تحية المساء لرون ولم ينتظر سماع رده واتجه لسريره وظل يفكر (لم رون يصر على ذكرها أمامه أتراه يفعل هذا ليضايقه ؟لا لا يمكن أن يكون رون كذلك ثم تذكر إيميليا وهى في المشفى كانت تقول :إنه بوتر هو من فعلها )
وبينما هو في تفكيره استغرق في النوم.
...........
لقد عاد هاري لقسم الغرائب و الأسرار كانت المعركة بين أكلة الموت وجماعة العنقاء على أشدها فكر هاري إذن لابد أن يكون سيريوس هنا في مكان ما -انتبه يا هاري! ودفع أحدهم رأسه إلى الخلف ليجنبه إحدى التعاويذ المتطايرة في كل مكان .
هاري:سيريوس أنت إنك حي .
ابتسم سيريوس أباه الروحي إليه وقبل أن يرد دفع هاري بعيدا ليجنبه أحد تعاويذ بيلاتريكس ،نهض هاري بسرعة وفكر(لابد أن أقتلها قبل أن تقتل سيريوس)أفاداكيدافرا!
نطق هاري التعويذة القاتله ليوجهها لبيلاتريكس ولكن.
لالالالالالالالالالالالالالالالالا سيريوووس ! صرخ هاري بكل قوته فقد أصابت التعويذة أباه الروحي.
قالت بيلاتريكس بمكر: ها أنت قتلت ابن عمي العزيز.
وفجأة بدأت المعركة والناس حوله في الإختفاء وبقي هو وسيريوس ملقى على الأرض ميتاً،اتجه هاري ببطء إليه وقال بصوت بكاء: سيريوس أنا آسف لم أكن أقصد ومد يده محاولاً أن يلمس وجه أباه الروحي للمرة الأخيرة.
لا تلمسه! نظر هاري ببطء خلفه كانت إيميليا والدموع في عينيها!
إيميليا:لقد قتلت سيريوس.
هاري: لم أقصد أنا لم أكن..
صرخت فيه إيميليا:لقد قتلته وهو يحاول حمايتك.
وقف هاري ورجع خطوتين للخلف:إيميليا صدقينى لم أقصد أنا..وصمت فجأة فقد لاحظ أنها ممسكة بسلاح غريب بين السيف والسكين وله ثلاث أسنه غريبة.
إيميليا: لقد حاول حمايتك مذ هرب من أزكابان وقد أحبك كما لم يحب أحداً ...وها أنت الآن أرديته قتيلاً.
صمت هاري لم يجد مايقول وبدأت إيميليا بالإقتراب منه رافعه سلاحها الغريب قائلة:إنك لا تستحق الحياه وقربت سلاحها من رقبته!وكانت يدها ترتعش وقالت:آسفة ياسيريوس لا أستطيع قتله لا أستطيع .
وفجأة سمع هاري صوت صراخ ففتح عينه كان رون واقفاً أمامه فزعاً:هاري ماذا بك ماذا حدث؟
لاحظ هاري أنه مبتل بالعرق والدموع تغرق وجهه.
رون:هاري ماذا بك لقد كنت تصرخ بفزع و كنت تنادي على -على-سيريوس.
هاري:لا لا شيء كابوس كابوس فظيع.
.................................

_________________
Is my imagination running away ..
Or is all this really happening to me ?
Am I a [ princess ] in a far away land ,
filled with fantasy.. ~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Dark Secret
ساحرة
avatar

انثى عدد الرسائل : 63
التخصص : مصممة و مديرة موقع Harry Potter
المنزل : جريفندور
تاريخ التسجيل : 23/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: الأخت الروحية لهاري بوتر   الأحد نوفمبر 30, 2008 4:04 pm

في الصباح التالي كانت حالة هاري مزرية فقد اصفر وجهه بشدة وبدا مريضاً.
هيرميون:ماذا بك يا هاري تبدو مريضاً؟
هاري:لقد-فقد-إنه...
هيرميون :ماذا؟
هاري:حسناً سأخبرك.....وحكى لها عما رآه ليلة البارحة وعندما انتهى صمتت هيرميون قليلاً ثم قالت:هاري إنه مجرد كابوس ولا يعنى شيئاً.
هاري:ماذا تعنين أنه لا يعنى شيئاً؟لقد رأيت نفسي أقتل سيريوس و..و إيميليا كانت هناك وكادت تقطع عنقي و...
هيرميون:من قتل سيريوس يا هاري؟
هاري:أنا أنا من قتله و..
هيرميون:لا أعنى يوم مقتله في الوزارة وليس في حلمك.
هاري:إنها ...إنها بيلاتريكس.
هيرميون:وليس أنت،هاري لقد عدت للوزارة من أجل سيريوس لقد حلمت أنك عدت بالزمن و أنك تستطيع انقاذ سيريوس ولكنك لم تستطع وهذا ما في الأمر .
هاري:آآه حسناً.حاول هاري أن يرتاح لكلامها .
..........................................
كانت إيميليا جالسة في البهو العظيم تتناول الغداء ،وفجأة دخلت بومة واتجهت مباشرة إليها ففتحتها :
عزيزتي الآنسة إيميليا باجمان:
أتقدم إليك بالعزاء من أجل والدك الروحي سيريوس بلاك،وأريدك أن تأتي لمكتبي في الساعة السادسة،
كلمة السر:آفيوس
مدير المدرسة:
ألباس دمبلدور
طوت إيميليا الرسالة و حملت كتبها وهمَّت بالنهوض واتجهت لخارج البهو ولكن شخص ما استوقفها إنه.......
إيميليا :أنت!
لقد كان ذلك الفتى الذى أهان ذكرى أباها الروحي.
إ يميليا:ابتعد عن طريقي!
ولكنه وقف أمامها قائلاً:ليس قبل أن أتحدث معك.
-ليس هناك ما تحدثني عنه .
-بلى يوجد ...ارجوك استمعي إليّ.
قالت لنفسها(ما هذا التافه)
-حسناً هات ما عندك.
-انظري إلي ألا تذكرينني؟ وبدا وجهه غريباً.
(لقد جن الولد)هكذا قالت لنفسها.
-نعم فأنت الولد الذي تركت يدي علامة ليست سيئة على وجهه.
- ألا تذكرين شيئاً آخر.
- وتسبب لي باحتجاز في أول يوم لي هنا.
-لا ليس في المدرسة.
صمتت قليلاً ثم قالت:حين ركبت القطار اصطدم بي أحد الحمقى أعتقد أنه أنت.
قال بأسى:يا لهذه الذاكرة.
-والآن ابتعد عن طريقي قبل أن أدق عنقك .
وفي هذه اللحظة أمسك بكتفيها وهزها بقوة:إيميليا ماذا بك هل نسيتني لقد عرفني ماكس فماذا عنك؟
صرخت في وجهه: دعني ودفعته بقوة وفي تلك اللحظة تجمع حولهم بعض الطلبة ،أما إيميليا فقد وقفت تنظر إليه في صمت -تتأمله في الحقيقة- وقد لاحظت شيئاً في عينيه جعلها تتسمر في مكانها.
وفجأة اخترقت فتاه جموع الطلبة ساحبة عصاها قائلة:دراكو ماذا يحدث؟
سرت رعشة في جسد إيميليا عند سماع الاسم ومرت أمام عينيها شريط من ذكريات طفولتها(كانت تلعب مع صبي صغير وكانا يبدوان صغارً في الخامسة تقريباً،وفي مره أخرى تتناول الطعام على المائدة مع هذا الولد وامرأة تتحدث مع رجل أشقر الشعر مثل ابنه:لقد لعبا كثيراً اليوم،ومرة أخرى كانت تبدو في السابعة جالسة في غرفة تبكي ودخل عليها ولد:ماذا بك يا إيمي؟ -أخاف أن أترككم يا دراكو فأنا أحبك والعمة نارسيسا كذلك. دراكو :لا تقلقي لن نفترق أبداً ولن تتركينا. ومسح بيده دموعها )
قالت بصوت مرتعش:أ-أأ-أأنت دراكو مالفوي؟
فرد عليها بفرح:إيمي أخيراً تذكرـ
وقبل أن يكمل كلا مه أسقطت إيميليا كتبها أرضاً وعانقته أما هو فقد حملها وبدا كأنه يطيرها في الهواء وسط ذهول كل من طلبة جريفندور وسليذرين.
نيفل :هاري انظر.
نظر هاري فوجد إيميليا تعانق مالفوي فشعر بالغضب فكيف كانت تدافع عن سيريوس والآن تعانق دراكو!
رون:هون عليك يا صديقي.
هاري:كيف تلك الخائنة.
في الحقيقة لم يكن هاري وحده الشاعر بالغضب فقد كانت بانسي تغلي.والآن نعود لدراكو.....
نظرت إيميليا لدراكو قائلةبصوت باكٍ: لقد اعتقدت أننى لن أراك ثانيةً.
مد دراكو يده ماسحاً الدموع من عينها مماأثار غيرة البعض.-أقصد بانسي- التي جرت مبتعدة بدأ الطلبة في الذهاب كل إلي فصله.
............................................
وفي السادسة إلا الربع تذكرت إيميليا أن الأستاذ دمبلدور طلب رؤيتها ولكن المشكلة هي أين مكتب دمبلدور ؟ وفجأة خطرت اليها فكرة واتجهت لأحد الأركان وأخرجت رقعة جلدية وقالت:أقسم أنني قادرة على الانتقام!
وفجأة ظهرت كتابة{خريطة القاتلة} لمست إيميليا الخريطة بيدها قائلة:هوجوورتس.
وظهرت كمية كبيرة من الخطوط راسمة قلعة هوجوورتس!
لمستها بعصاها هذه المرة :مكتب دمبلدور.
ثم ظهر خط مضيء على الخريطة يبدأ من نقطة مكتوب عليها إيميليا باجمان.
لحسن الحظ وجدت أن جميع الطلبة والمدرسين في غرفهم تتبعت الضوء على الخريطة وظلت تمشي حسب الخريطة إلى أن توقفت لقد أرشدتها لتمثال يشبه العنقاء ابتسمت ونظرت للخريطة:سوردإنهارت !
فاختفت الخطوط وعادت رقعة كما كانت فأخفتها في ملابسها وقالت:أفيوس.وخطت داخل التمثال الذى ظل يدور لأعلى كسلم متحرك.
............................................
في مكتب دمبلدور
</B>
دخلت إيميليا كان المدير جالساً خلف مكتبه قال حين رآها:أهلا آنسه باجمان.
إيميليا:أفضل أن تدعوني بإيميليا.
ابتسم وقال:حسناً آنسة إيميليا.
إيميليا:لقد طلبت مقابلتي.
دمبلدور:نعم.
-لما؟
-حسناً أعترف أن هذه المقابلة تأخرت تأخرت كثيراًفي الحقيقة.آه اجلسي.
تقدمت نحو كرسي وجلست عليه تتساءل لما هذه المقابلة.
...................................

_________________
Is my imagination running away ..
Or is all this really happening to me ?
Am I a [ princess ] in a far away land ,
filled with fantasy.. ~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Dark Secret
ساحرة
avatar

انثى عدد الرسائل : 63
التخصص : مصممة و مديرة موقع Harry Potter
المنزل : جريفندور
تاريخ التسجيل : 23/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: الأخت الروحية لهاري بوتر   الأحد نوفمبر 30, 2008 4:07 pm

إيميليا:لقد كنت تقول أن هذه المقابلة تأخرت فما الذي يجعلك تقول هذا؟
دمبلدور:قبل أن أذكر السبب أريد أن أسألك ما رأيك في هوجوورتس؟
ابتسمت بسخرية قائلة:لما هذا السؤال؟
ابتسم قائلاً:يبدو لي أنك قد أمضيت أسبوعاً حافلاً.
فهمت أنه يرمي إلى احتجازها والإكسمونديا ......وبينما كانت تسترجع ذكرى الاكسمونديا قال دمبلدور بلا مقدمات:لما فعلت ذلك؟
إيميليا:فعلت ماذا؟
دمبلدور:لما أصبت نفسك بالإكسمونديا؟
شعرت إيميليا بالدهشة من سؤاله ولكنها تمالكت نفسها قائلة:لقد أصابتني الإكسمونديا في درس الأعشاب ثم وإنها ديمنتور نباتي فلم قد أصيب نفسي بها؟
دمبلدور:أنت من يجب أن يجيب عن هذا السؤال.
صمتت ولم تدر ما تقول فوقفت قائلة:أستاذ دمبلدور يبدو أنك لا تريد مني شيئاً مهما و أنا لدي واجبات مدرسية علي أداؤها.
-آنسة لم كل هذا الكذب؟
شعرت إيميليا بأنها محاصرة و فجأة خطرت إليها فكرة ...
دمبلدور:لن تستطيعي الكذب علي فمن الأفضل أن تجلسي.
جلست رغماً عنها وقالت بصوت حاولت أن يكون هادئاً:أأحضرتني هنا لتسألني عن الإكسمونديا؟
-نعم وبضعة أشياء أخرى،والآن لما آذيت نفسك؟
-لاأحب أن أشعر بأني مراقبةوأنت ليس لك الحق في سؤالي.
-حسناً سأخبرك أنا لقد أردت العودة لليلة الوزارة ..ليلة مقتل سيريوس.
لم تتحمل إيميليا أكثرمن ذلك فقالت:لما تفعل ذلك لماتخترق عقلي -وقد بدأ صوتها يعلو-إن لدي الحق في أن أحتفظ بأسراري.
- لا تنسي يا آنسة بأني مدير المدرسة و..
0قاطعته0:إذا فلا يوجد فرق بينك وبين فولدمورت.
(شعر دمبلدور بإهانة وبالغضب الشديد ):لقد عرفت الآن لما احتجزك البروفيسور سناب.
-لقد احتجزني-وقد بدأت دموعها بالظهور-لأني دافعت عن ذكرى سيريوس بلاك فقد أهانه أحد الطلبة و...(صمتت فقد كان هذا الطالب هو دراكو مالفوي)
-بل احتجزك لقلة تهذيبك،ثم وقد سامحت هذا الطالب.
-لا لم أسامحه بعد.
- كيف لم تسامحيه لقد سامحته أمام كل من في البهو العظيم.
- ليس علي تقديم تفسير لتصرفاتي ثم أنه علي أن أذهب.
هذه المرة رد عليها وهو يصرخ بصوت أرعبها:لقد طلبت مقابلتك ولم أنتهي من كلامي بعد فاجلسي واستمعي إلي بلا مقاطعة.
فجلست وردت بوقاحة:ولما علي أن أجيب على شخص باستطاعته اقتحام عقلي و سرقة ما في داخله؟
تمالك دمبلدور نفسه بصعوبة وقال:آنسة أرجو أن تراعي بأني أكبر منك سناً وأظهري بعض الاحترام .
شعرت بخجل لم تعرف مصدره وشعرت بأنها نسيت كيفية التعامل مع البشر فردت بصوت به بعض العدوانية:آسفة.
قال وقد عاد له هدوءه المعتاد :الآن أخبريني لما ..
-حسناً سأخبرك ...لقد أردت أن ..أن أبحث في ذكرياتي.
-عن؟
- لا أعرف ليس شيئاً محددأً ..أخبرني أولا لما تسأل؟
-لأني أردت التحدث معك عن هاري.
شعرت بغضب شديد :لا أريد أن أتحدث عن هذا القاتل!
(شعر دمبلدور بالدهشة من تلك الفتاة فإنها دائماً تستخدم عبارات قاسية لقد وصفت هاري بالقاتل ووصفته بالسارق)
-لا يا إيميليا الأمر ليس هكذا وهاري ليس قاتلاً.
قالت بنبرة قاسية:لقد ذهب سيريوس للوزارة لأن ذلك البوتر لم يستطع السيطرة على عقله ...
-لا,....
-وتركه فريسة سهلة لأنه أراد أن يلعب دور البطل وقد دفع سيريوس ثمن حبه لهاري وقد كان ثمناً غالياً...حياته.
- إيميليا لا تكوني قاسية.
-قاسية ؟! أنا قاسية؟ أنت لا تعرف شيئأ عني لتنعتنى بالقاسية لقد..لقد عشت طفولتي في منزل عائلة مالفوي لمدة تسع سنوات ثم أُخذت من هناك وعشت حياة صعبة كنت كنت تائهة في غياهب العالم وواجهت ما لم يواجه أحد من مصاصي الدماء والمخلوقات البشعة -وصمتت للحظة بدا فيها أنها تسترجع ما واجهته- و قد كنت وحدي أتسمع وحدي لم أكن أعرف عن والداي شيئأَ غير اسمهما وقد حلمت طويلاً ببيت أنم فيه دون أن يها جمني مستذئب أو وحش و..و..
بدت على وشك الاغماء فناولها دمبلدور زجاجة شربتها بدون وعي ... وفتحت عينيها كانت لا تزال في مكتبه فقال لها بحنان لم تعرفه منذ زمن:أنا أظن أنك متعبة و عليك الذهاب الآن.
-لا إن ذهبت فلن أتحدث ثانية.
-حسناً كما تريدين.
- سأخبرك لما أصبت نفسي.
-وأنا مصغ إليك.
-لقد علمت أن ذلك النبات يجعل الإنسان يسترجع أحداثاً مر بها وذكريات وقد كنت أبحث عن..عن..أمي.
-لم؟
-لقد أخبرتك بأني لا أعرف عنها سوى اسمها وأعتقد أنه لا يوجد انسان لا يريد معرفة ذويه،ولكن بدلاً من ذلك عدت إلى ..الوزارة.
-إيميليا هذا ما أريد محادثتك عنه .
-ماذا تريد أن تقول؟
-إيميليا لقد أحب هاري سيريوس كما أحببتيه فقد كان لكل منكما بمثابة العائلة ،أما هاري فقد خُدع وقد ساهم بذلك الجن المنزلي.
-أي جن منزلي؟
-كريتشر.
-من؟
-إنه الجن الخاص بسيريوس.
-انتظر لحظه ،كيف تقول أنه جن خاص بسيريوس وأنه خدع هاري؟
-إن كريتشر لم يحب سيريوس ولكنه كان الفرد الوحيد المتبقي من عائلة بلاك لذا فقد كان يخدمه ،ومما ساهم في خداع هاري أيضاً تلك الرؤى التي كان يراها.
-إذن من قتل سيريوس؟
-أحد أكلة الموتى.
-إذن هاري لم يقتل سيريوس.
-نعم.
-ومن هو آكل الموت الذي قتله؟
-لاأعرف.
نظرت إليه فقال محاولاً التهرب:هل أباك حقا هو إيريك باجمان؟
-نعم لم تسأل؟
- لأني أعرفه.
-ماذا ؟حقاً أتعرف أبي؟
- لقد كان أحد المعلمين في هوجوورتس.
- ماذا كان يُدرس.
- الوصفات.
-مثل الاستاذ سناب.
-
-شكراً لك أستاذ دمبلدورو على قاة ذوقي.
-حسنا ولكن عليك الحذر .
- حسناً سأفعل.باذنك.
وخرجت سعيدة متجهة لبرج جريفندور بينما توجه دمبلدور لحوض الذكريات الخاص به وخزن محادثته مع إيميليا باجمان.............
.................................................

_________________
Is my imagination running away ..
Or is all this really happening to me ?
Am I a [ princess ] in a far away land ,
filled with fantasy.. ~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Dark Secret
ساحرة
avatar

انثى عدد الرسائل : 63
التخصص : مصممة و مديرة موقع Harry Potter
المنزل : جريفندور
تاريخ التسجيل : 23/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: الأخت الروحية لهاري بوتر   الأحد نوفمبر 30, 2008 4:08 pm

في برج جريفندور:
كان هاري متوتراً و يروح ويجيء حتى قال رون:هاري اهدأ ألا يمكنك الجلوس قليلاً؟
هاري:أجلس وأهدأ؟ تريدني أن أهدأ لقد رأيتها تتحدى الجميع وتحتجز من أجل سيريوس ثم تتهمنى بأنى...ثم مارأيناه اليوم
هيرميون:كم مرة قلت لك أنها لم تتهمك ثم...نحن لا نعرف ما تفكر فيه
لم يبد ردها مقنعاً إنها فقط تحاول تهدءته وفجأه فُتحت اللوحة ودخلت إيميليا وكانت تمسك رأسها بيدها المربوطة ابتسمت قائلة:هاري أريد أن ....
هاري :ليس هناك ما نتحدث عنه.
إيميليا:لن يضايقك شيئاً إن أنصت إلي.
وكان ينظر إليها بكره وحقد شديدين .
-أنا آسفة.
انفجر فيها هاري:آسفة على ماذا؟على أنك احتضنت مالفوى أمام الجميع ؟أم لأنك خنت سيريوس؟
بدت متفاجئة مما يقول وردت بلهجة دفاعية:ماذا تقول ؟أنا لم ولن أخن سيريوس !!
-وماذا تسمين .....(بدا وكأنه عاجز على النطق أما هي )
-هاري أنا لن أسمح لك بأن تهينني ،ثم أنني لست مجبرة على تقديم تقارير بما أفعل لك!
بدا الإثنان على وشك أن يضربا بعضهما ،أما إيميليا فقد قالت بصوت حاولت أن يكون هادئاً:على كل حال أنا آسفه لأنى اتهمتك بقتل سيريوس.
بدت نظرة انتصار ثم احتقار على وجه هاري وهو يقول:أخيراً عرفت أنه لم يكن أنا.
-نعم ،ولكني لا زلت لا أعفيك من مسئولية ما حدث له.
-أتعتبرينى قاتلاً؟
-أتنكر أنه لولاك لكان حياً الآن؟ ثم اننى لم أقل أنك قتلته.
-الفرق واضح.
بدت متعبة وقالت :لا يهمنى ان صدقتنى أم لا والآن علي أن أنام.
وتركته وصعدت لعنبرنوم الفتيات ،بينما قالت هيرميون:هاري ما الذي قلته لها.
هاري:ماذا تعنين.
هيرميون:أنت تعرف ما أعنيه يبدو أنك كنت تنتظر الفرصة للشجار معها.
قال بغضب:الآن أنت في صفها من منا صديقك أنا أم هي؟
رون:إنها على حق لقد كنت قاسياً عليها.
هاري الآن أنتما في صفها .
رون:ولكن ياهاري....
هاري:يكفي هذا سأذهب للنوم.
وتركهما وذهب..
هيرميون :أعتقد أنن أيضاً يجب أن ننام.
رون:حسناً.
.........................................
وفي عنبر الفتيات جلست إيميليا على سريرها تحاول النوم وهي تفكر بما قاله هاري بأنها خانت سيريوس إنه فتى أحمق ليتهمها بمثل ذلك ثم تذكرت ما قاله دمبلدور:إن والدك كان معلماً للوصفات وابتسمت لهذه الفكرة ثم شعرت بألم في يدها وفي هذه اللحظة دخلت هيرميون قائلة:أنا حقاً آسفة لما قاله هاري.
إيميليا(بألم):ليس عليك الاعتذار عما قاله غيرك..آه
هيرميون -وقد لاحظت يدها-:ماذا بك؟هل أنت بخير؟
إيميليا: نعم .
-مابال يدك؟
دارتها بسرعة قائلة لا شيء فقط متعبة وأريد أن أنام،شكراً لك.
واستلقت على سريرها وغفت في نوم عميق ولكنها لم تشعر أين هي كانت لا ترى شيئاً وكانت تسمع صوت بكاء بكاء طفل صغير ثم ما لبثت حتى أدركت أنها ذلك الطفل كانت مستلقية على الأرضولا ترى شيئاً بسبب الدموع لم تكن تدر لما هي تبكى ورأت حوارأ بين رجل وامرأتان ولكن ملامحهم لم تكن واضحة بسبب الظلام .
الرجل:عليك أن تعطينا الطفلة.
المرأه الأولى:لا إنها ابنتى ولن أدعك تأخذها.
المرأه الثانيه: عزيزتي سنأخذها شئت أم أبيت .
الأولى بقوه:إذا عليكما قتلي أولاًيا(لم تسمع إيميليا ماقالته المرأة بسبب بكائها المرتفع).
الرجل:لا تقولي عن بيلي هكذا..
قال الرجل بقسوه شيئاً لم تسمعه الطفلة بسبب بكائها ولكن المرأة كانت تصرخ بشدة .
بيلي:هل استكفيت أم تريدين أكثر.
أخرجت المرأة الأولى شيئأ يشبه السكين قائلة بضعف:نعم-أريد-قتلك!
وكادت تصيبها ولكن الرجل لكمها فطارت واصطدمت باحائط ثم سقطت على الأرض.
بيلي:يبدو أنه علينا تنفيذ رغبتك في الموت أولاً .
المرأه:أرجوك يا سيف إنها ابنتي وأنا أختك.
صرخ بها الرجل:أنا لا أعرفك إن أمير الظلا م يريدها وسأحضرها له.
بيلي:حسناً هيا اقتلها .
الأولى باحتقار:لن أموت على يد شخص مثلك يا......
أشار الرجل بعصاة إلى المرأة فظلت تصرخ ثم توقفت عن الصراخ.
بيلي: تريدين قتلي ها؟إذن سأقتلك أنا أولا وبنفس الطريقة.
الرجل:ماذا ستفعلين؟
بيلي:سترى! إيمبيريو!
ثم قالت:اطعني قلبك!
أمسكت المرأة بسكين و....
صرخ الرجل:لالالالالالالالالالالالالالالالالالالا
ثم......................................................... ..
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه.استيقظت إيميليا فزعه كانت هيرميون بجانبها ممسكة بيدها .
هيرميون(بعطف):لقد كانت يدك تنزف فأحضرناك إلى هنا.
كانت في مشفى هوجوورتس، وكان هاري ورون معها أيضا.
هاري:أنا- آسف- عما -قلته-لك.
رون:أنت لا تعرفين ما حدث لنا عندما أفزعتنا هيرميون قائلة أن جرحك ينزف و أنك غائبة عن الوعي .ابتسمت إيميليا وجاءت مدام بومفري قائلة:لقد أخبرتك بألا تفكي رباط يدك وأن تنتبهي جيداً.
إيميليا: حسنا... لقد....آآه...نسيت!
بومفري:هيا دعوها الآن لتنام.
وهب الثلاثة فقالت إيميليا:رون.
نظر هاري إليها فقالت:شكراً لك.
ابتسم لها ثم خرج الثلاثي -هاري ورون وهيرميون-.
إيميليا:مدام بومفري متى يمكنني الخروج؟
مدام بومفري:غدا مساءً.
وعندما همت بالإعتراض.
بومفري:ستمضين الغدهنا فلن أخاطر بفتح الجرح!والآن اخلدى للنوم.
لم تجد بداً من التنفيذ و نظرت إلى ساعة في يدها وجددتها تشير إلى الواحدة بعد منتصف الليل وفكرت ما الذي يجعلها ترى مثل هذا الكابوس.
وغفت في النوم.
..................................................

_________________
Is my imagination running away ..
Or is all this really happening to me ?
Am I a [ princess ] in a far away land ,
filled with fantasy.. ~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Dark Secret
ساحرة
avatar

انثى عدد الرسائل : 63
التخصص : مصممة و مديرة موقع Harry Potter
المنزل : جريفندور
تاريخ التسجيل : 23/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: الأخت الروحية لهاري بوتر   الأحد نوفمبر 30, 2008 4:10 pm

في صباح اليوم التالي كانت اجازة آخر الأسبوع و كان الثلاثي يجلسون تحت ظل شجرة الخوخ....
هيرميون:ما الأمر يا هاري.
هاري:إنها إيميليا ومحادثتنا الأخيرة.
تنهدت هيرميون ثم قالت:لقد تغيرت كثيراً يا هاري و..و أخشى أنني لا أعرفك.
رون:معها حق لقد أصبحت سريع الإنفعال مؤخراً.
شعر هاري بالغضب قائلا:آه بالطبع لم أعد ذاك الفتى الطيب ..
رون :نحن لم نقصد...
هاري:الذي أدت طيبته لخسارته أحب الناس إليه ..سيريوس.
هيرميون:لا يا هاري نحن نقصد إيميليا.
هاري:ما بها؟
هيرميون:نعني ماذا ستفعل معها؟-وفي تلك اللحظة هبط صقر على أحد الفروع بالقرب منهم-
هاري:-ابتسم باحتقار-إنها مجرد فتاة حمقاء ثم و إننى لست غليظ القلب لقد كانت مريضة بالأمس وقد أوصتنا مدام بومفري بعدم اغضابها لتستطيع علاجها وأنا لا أحب أن أستغل مرضها لأنتقم منها لاتهامي بقتل سيريوس لقد كانت تستحق الشفقة وهذا ما شعرت به نحوها -و في تلك اللحظة طار الصقر متجهاً إلى مكان ما مبتعدا عن تلك الرفقة-
كن كل من هيرميون ورون ينظرون لهاري بتعجب أمن المعقول أن يكون هذا هو هاري الشخص الذي كان دائماً الشخص الحنون طيب القلب.
ضحك هاري بصوت عال قائلاً: هاي أعتقد أنى بارع في التمثيل أليس هذا ما تريدينه يا هيرميون أن أحمي عقلي ها أنا أتدرب أعتقد أني أصبحت بارعاً في الكذب.
قالت هيرميون بشك:أتعني أنك لم تعن ما قلته..؟!
رون:لقداعتقدت أنك الفتى الوغد و...
هاري:أنتم أصدقائي وتعرفونني خير المعرفة وتعرفون أني لن أؤذي أحداً.
نظرا بشك إليه فتابع:ما عدا دراكو مالفوي وفولدمورت.جفل رون عند سماع الاسم بينما سرت رعشة خفيفة في جسد هيرميون
(هدفي في هوجوورتس)كان هذا هو الصوت الغريب الهامس دوماً في أذنه.
هاري:ماذا؟
رون:ما الأمر؟
هاري:لقد ..آه لا شيء.ولم تعلق هيرميون بشيء واكتفت بالنظر اليه.
.................................................. ....
كان الوقت بعد الظهر وكانت إيميليا على فراشها في المشفى مغمضة عينيها- دون نوم -وكانت بعض الدموع في عينيها فتحت عينيها وشعرت بأنها تريد تدمير شيء ما وأوقعت جميع الأدوية بجوار سريرها محدثة ضجيجاً بجانب الزجاجات المكسورة.
وقالت لنفسها لن أبقى هنا وارتدت ملابسها وهمت بالخروج ولكن ...
مدام بومفري:ما هذا ؟ ما هذه الفوضى؟وأين أنت ذاهبة لقد قلت لن تخرجي قبل المساء.
لم تأبه لها واتجهت نحو الباب قائلة:لن أحبس هنا إن هذا هو يوم اجازتي و لا تحاولى منعي.
مدام بومفري:ما هذه الوقاحة؟ أنت هنا لتعالجي و...
لم تكمل كلامها فقد خرجت إيميليا و أغلقت الباب خلفها بقوة.
تمتمت مدام بومفري:ما هذه الوقاحة؟لو كانت صبياً لكانت أكثر تهذيباً.
..............................................
ركضت إيميليا ولم تعرف إلى أين تتجه إلى أن وصلت إلى البحيرة سقطت على ركبتيها ونظرت للأرض و أمسكت العشب بقوة محاولة اقتلاعه بينما كانت دموعها تتساقط على العشب كانت تشعر بالألم الشديد و بالذل الشفقة أهذا ما أستحقه ؟وبدأت بالزحف إلى أن وصلت لحافة البحيرة ونظرت لانعكاس صورتها وسمعت صوتاً مألوفاً صوت لي شانج معلمها الأول يقول:لقد أخطئت يا صغيرتي لما فعلت ذلك؟
ردت على نفسها:( لا تشرب شيئاً لا تعرفه) وظلت تردد تلك العبارة حتى تذكرت ..دمبلدور ذاك العجوز الغامض مذ أن ذهبت لرؤيته وهي تشعر بشيء غريب لقد جعلها تشرب شيئاً ، وما أن تذكرت ذلك حتى صارت أكثر غضباًحتى اقتلعت الكثير من العشب و ألقته في البحيرة متمتمة لنفسها:طبعاً المدير..وبوتر لقد جعلنى أشرب ذاك السائل ليؤثر علي لص الأفكار هذا..أليس مديرا وبالطبع يفعل ما يحلو له مع تلاميذه
ونظرت ثانية لانعكاس صورتها في البحيرة وشعرت بشيء غريب شعور جعلها تقرب وجهها ببطء كأن أحدهم يناديها باتجاه قاع البحيرة حتى ...
آه شعرت بأنها عاجزة عن المقاومة كانت رأسها تحت الماء الذي كان يتدفق داخل أذنها وفمها بقوة حتى شعرت بأنها عاجزة عن التنفس و أحست بيد شخص ما تسحبها حتى أخرجت رأسها من الماء ظلت تسعل لتخرج الماء من فمها لكى تستطيع التنفس وحين استعادة اتزانها ظلت تنظر حولها لتعرف من هذا الشخص الذي كان يجلس بجانبها الذي كان........



دراكو! قالت إيميليا.
كان ينظر إليها بفزع قائلاً:بربك ماذا كنت تظنين نفسك فاعلة؟
-لا أعرف ..كل ما أعرفه ..أنى كنت ..أنظر للبحيرة و.. وقعت!
- حقيقة لا أدر كيف تفكرين (من حسن حظها أن وجهها كان مبلل بالماء فلم يلاحظ دراكو أنها كانت تبكي)
تابع دراكو :ولكننى أحضرت لك هذه..
-لافنديريا! (تعنى زهور الاخاء ولونها لافندر وهي الزهور المفضلة لديها)
-نعم أتمنى أن تعجبك .
-ماذا تقول؟بالطبع تعجبني..أتذكر حديقتنا الصغيرة كنا نملؤها بتلك الزهور،يسعدنى أنك تذكرت لأنها المفضلة لدي ولكن كيف عرفت مكاني؟
-آآه علمت أنك كنت في المشفي...فأحضرتها لك ...ولكن مدام بومفري أخبرتني بأنك خرجت...لا أعرف لكن قادتني قدماي إلى هنا فوجدتك تغرقين نفسك .
-قلت لك لم أغرق نفسي .ونظرت في عينيه كانتا تلمعان.
فحاول أن يبتعد عن نظراتها قائلاً:ما..ما رأيك في هوجوورتس؟
- تعني سجن هوجوورتس إنها كأي مدرسة.
-ماذا تعنين بسجن؟
-هه أعني أن المدير دوماً هو رأس الأفعى الشرير دائما والمدرسين يضطهدون تلاميذهم ويمارسون أقسى أنواع التعذيب.
-ما؟ماذا ؟ أواثقة بأنك تتحدثين عن هوجوورتس؟
-وهل هناك مدرسة ليس بها ما قلته؟
-بالتأكيد لا فهناك بعض المدرسين جيدون مثل البروفيسور سناب.
-من ؟ ذاك الذي احتجزني؟
-نعم.وهو مدير منزلي أيضاً.
-ماذا إذن عن المدير؟
- ذاك الدمبلدور؟ إنه عجوز خرف هو وصبيه المدلل بوتر.أنا و أبي نكرهه
(شعرت إيميليا بأن شكوكها في محلها فان دراكو أيضاً يكره دمبلدور وكان هذا كافياً بالنسبة لها لمعرفتها القديمه بدراكو مالفوي وعائلته -من وجهة نظرها-)
-آآه حسناً أنا متعبة الآن أريد العودة للقلعة.
-حسناً كما تريدين.
وقف الإثنان وقالت إيميليا:آه دراكو هل يمكنك أن تدلني على الطريق فأنا لا أعرف كيف سأعود من هنا-تقصد الطريق من البحيرة لهوجوورتس-.
ابتسم قائلاً:بكل سرور.
أمسكت إيميليا بزهورها المفضلة و اتجها للقلعة .....

.................................................. ....

_________________
Is my imagination running away ..
Or is all this really happening to me ?
Am I a [ princess ] in a far away land ,
filled with fantasy.. ~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Dark Secret
ساحرة
avatar

انثى عدد الرسائل : 63
التخصص : مصممة و مديرة موقع Harry Potter
المنزل : جريفندور
تاريخ التسجيل : 23/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: الأخت الروحية لهاري بوتر   الأحد نوفمبر 30, 2008 4:11 pm

مضى شهر سبتمبر وحل أكتوبر و كان سبتمبر خالياً من الأحداث باستثناء أن المدرس الجديد للدفاع ضد السحر الأسود كان......... سناب!
و إيميليا قد فقدت بعضاً من عدوانيتها وو أحست بالثقة و بعض الأمان في هوجوورتس و أصبحت تتعامل بهدوء و مرح أكثر من السابق ، أما دراكو فقد بدا غريباً فأحياناً يتحدث معها و أحياناً يتجاهلها بشكل ملحوظ مما يشعرها بالضيق، وهي أصبحت تتعمد عدم التعامل مع هاري إلا في أضيق الحدود ،الغريب في الأمر هو طريقة تعاملها مع سناب فهي تتعامل معه بمرح زائد وهو يخصم منها ويعاقبها في المقابل ولكنها لم تستسلم وقد قال البعض أنها لن تتركه لحاله قبل أن يضحك ! ويزيل ابتسامته العابسة المقيتة!
..........................................
في درس التحول:
في أحد أيام شهر أكتوبر كان لدا جريفندور درس تحول مع رافنكلو و هذا ما حدث:
ماكوجونجال:اليوم سوف تقومون بأداء تعويذة مزدوجةوهي أن تستحضر ريشة من الهواء وتحولها لعصفور ويجب عليكم التركيز في التعويذتان وهما(إيكزيزتو)لاستدعاء الريشة ( وازوانيو)لتحويلها لعصفور...
-وبعد أن انتهت كان هناك عصفور رائع الألوان طائراً خارجاً من النافذة-
ماكوجونجال:و الآن من يحب أن يبدأ..آنسة باجمان.
وقفت إيميليا بتردد فقالت ماكوجونجال:هيا نفذي التعويزتان.
إيميليا: آه ام بروفيسور أنا آسفة لن أستطيع.
الأستاذة ماكوجونجال: حقا؟ ولما؟
إيميليا: لقد ..لقد..نسيت..احضار ..عصاي!
ضج الفصل بالضحك وقالت ماكوجونجال: هدوء..ماذا قلت للتو-قالتها غير مصدقة-
إيميليا :-وقد بدأ وجهها بالاحمرار-لقد..نسيت..عصاي..السحرية..في..برج..جريفندور.
سمع هاري ضحكات مكتومه من خلفه بينما نظر إليها رون غير مصدق.
ماكوجونجال:آنسة أتعلمين أنك في الصف السادس كيف يمكنك نسيانها بل كيف يمكنك التحرك بدونها أصلاً..
قاطعتها إيميليا:لم أكن أعرف أنني سأحتاجها.
ماكوجونجال:عشر نقاط من جريفندور لتقصيرك ونسيانك عصاك.
ارتفعت آهة خيبة الأمل من طلاب جريفندور لكن لم يبد علي إيميليا أنها تبالي بالخصم أو النقاط أصلاً فقد قالت:حسنا هل يمكنني احضارها الآن؟
ماكوجونجال:وتتركين الفصل
إيميليا:لن أتأخر ويمكنك جلدى ان تأخرت.
-تعجب هاري لاستخدامها عبارة مثل الجلد-
ماكوجونجال:حسناً و أمامك دقيقة واحده-قالتها باستهزاء ولكن إيميليا قالت بلا مبالاة :في أقل من دقيقة.
وأغمضت عيناها وفتحت يدها اليمنى وتمتمت بشيء ما وظهر ما يشبة البرق في يدها ثم ظهرت عصاها!
بدت ما كوجونجال غير مصدقة فالقليلون فقط من يستطيعون فعل مثل هذا الاستدعاء ولا داعي لذكر الباقي فقد قالت إيميليا: لقد خفت فقط ألا تسمحي لي باستدعائها ...إيكزيزتو! وظهرت ريشه ذهبية معلق في الهواء أمامها ثم تابعت وازوانيو! وظهر طائر جميل ريشه ملون بالذهبي والفضي اللامع حلق قليلاً فوق رؤوس من بالفصل و كان يتطاير منه رذاذ ذهبي وفضي وأطلقت إيميليا صافرة فعاد واستقر على كتفها فقالت ماكوجونجال بسعادة :عشرون نقطة لجريفندور ولكن ستكون هذه المرة الأخيرة التي تنسين فيها عصاك -وصفقت بيدها فاختفى الطائر من على كتف إيميليا التي لاحظ هاري بعض الحزن كسى وجهها وشعر بدافع قوي ليكلمها....وبعد الفصل ما انتهى وخرج الجميع........
-إيميليا!
-نعم
-ألم تــ..تـقـولـي أنك تصدقين أنني لم أقتل سيريوس؟
-بلى قلت
-إذن لم تتجنبينني؟
ردت ببرود:أنا لم أتجاهلك فقط لا أريدك أن تضيع وقتك مع فتاة تستحق الشفقة.... باذنك.
وتركنه وذهبت لم تكن تلك الاجابة هي ما يتوقعها فهو لم يسبق وأن قال ذلك لها أنها تستحق الشفقة فترى.......
.................................................. ........................
وفي اليوم التالي بينما هاري يتناول الفطار مع رون وهيرميون دخلت بومة واتجهت مباشرة إليه فتحها:
عزيزي هاري:
أرجو منك مقابلتي في مكتبي اليوم الساعة السادسة لأمر هام
الأستاذ دمبلدور
ملاحظة:كلمة السر (الطائر الحزين)

هيرميون:ماذا هناك ؟
هاري:إنه دمبلدور يريدني في مكتبه اليوم.
رون:ترى لماذا؟
هاري:لا أعرف .
هيرميون:لربما يريد أن يدربك على الحماية العقلية.
رون:أو قد عرف شيئاً على من لا يجب ذكر اسمه ويريد أن يعلمك إياه .
هاري:على كل سأعرف اليوم.
وفي تلك الأثناء دخل طائران للبهو العظيم أحدهما هيدويج -البومة البيضاء الخاصة بهاري- والآخر...
رون:ما هذا الطائر الغريب؟
هيرميون:إنه صقر يا رون.
و أطلق أحدهم صافرته المعهودة فالتفت هاري كانت إيميليا وقد حط الصقر على كتفها وجلست على بعد مقعدين منهم وظلت تداعب الصقر قائلة:أهلاً ماكس لقد اشتقت إليك وبدا أنها لا حظت هيدويج أمامها على الطاوله-الخاصة بجريفندور- ونزل ماكس من على كتفها ووقف على الطاولة ولاحظ هاري شيئاً غريبا فليست هذه المرة الأولى التي تأتي فيها هيدويج إلي البهو ولا تهبط أمامه فحسب فقد ربت الصقر على هيدويج فضحكت إيميليا قائلة:لقد عثرت على صديقة بسرعة يا ماكس وداعبت منقار هيدويج باصبعها.-تعجب هاري فقد بدا الصقر كأنه يعرفها بهيدويج-
هاري:هيدويج!
نظرت إيميليا بتعجب إليه فتابع:إنها بومتي.
نهضت إيميليا بغضب وتوقع هاري أن تذهب ولكنها صرخت فيه:يمكنك أن تقول علها صديقتك بدلا من بومتك إنها طائر والطيور دائما حرة وليست ملكاً لأحد!
وقبل أن يتمكن من الرد تركت الطاولة وانطلقت خارجة أما الطائران فقد ابتعدا فزعا من الصراخ فقالت هيرميون:إنها محقة.
رون:ماذا؟
هيرميون:أقول إنها محقة فالطيور ليست مملوكه لأحد!
نظر إليها هاري غير مصدق.
.................................................. ..........................
الوصية والإرتباط
في السادسة إلا الربع اتجه هاري لمكتب دمبلدور وحين وصل أمام التمثال قال:الطائر الحزين!
وخطا داخل التمثال صاعداً لمكتب دمبلدور وطرق الباب وسمع صوت دمبلدور وهو يسمح له بالدخول وحين دخل وجد شخصا لم يكن يتوقعه كان
لوبين!
واتجه إليه هاري واحتضنه قائلاً لقد اشتقت إليك ولكن هاري سرعان ما ابتعد عنه متذكرا أنه هو من أخبره عن إخته الروحية إيميليا.
دمبلدور:أهلا يا هاري سيبدأ حديثنا عند وصول شخص آخر.
هاري :ومن هو هذا الشخص؟
دمبلدور: ستعرف الآن .
وسمع هاري طرقاً وحين فلُتِح الباب كانت إيميليا وكانت تنظر للأرض وحين رفعت عينها ورأت لوبين ابتسمت وتقدمت نحوه قائلة:لوبين كيف حالك اشتقت إليك كثيراً !
لوبين:وأنا أيضاً.
ثم بدا أنها رأت هاري فقال الاثنان بصوت واحد:ماذا يفعل هذا/هذه هنا؟
لوبين-متعجباً-:ما هذا لقد ظننت أنكما تعاملان بعضكما بأفضل من هذا.
إيميليا-ساخرة-:هذا ما يظنه الكثيرون.
دمبلدور: حسناً يكفي هذا يا لوبين ولنبدأ لما أنت هنا لأجله.
إيميليا-بوقاحة-:ليس من حقك مقا طعة لوبين وهو يتحدث.
لكزها لوبين قائلاً:لا بأس يا إيميليا،انه على حق.
صمتت بينما نظر إليها هاري بتعجب من وقاحتها مع دمبلدور أعظم سحرة هذا الزمان.
.................................................. .

_________________
Is my imagination running away ..
Or is all this really happening to me ?
Am I a [ princess ] in a far away land ,
filled with fantasy.. ~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Dark Secret
ساحرة
avatar

انثى عدد الرسائل : 63
التخصص : مصممة و مديرة موقع Harry Potter
المنزل : جريفندور
تاريخ التسجيل : 23/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: الأخت الروحية لهاري بوتر   الأحد نوفمبر 30, 2008 4:16 pm

لوبين:لقد جئت هنا لأحدثكم بأمر هام.
هاري: حقاً وما هو؟
لوبين:إنه بشأن........سيريوس..أباكما الروحي.
دمبلدور:لقد طلبت من لوبين أن يأتي ليطلعكم على...
قاطعته إيميليا:من فضلك إن لوبين هو من يتكلم و أرجو ألا تقاطعه .
لوبين:إيميليا!
إيميليا:أنا لا أثق بهذا الرجل!
سادت لحظة من الصمت بعد ما قالته فمن وجهة نظر هاري فإنه لا يوجد ساحر لا يثق في دمبلدور.
لوبين:لما يا إيميلي؟
إيميليا:...لا تتوقع مني أن أثق بلص الأفكار هذا؟
-ماذا قلت؟-كان هذا هاري هذه المرة-
إيميليا:أقول أنه لص أفكار و...
دمبلدور:آنسة يكفي هذا راعي على الأقل كبر سني.
تعجب هاري من هدوء دمبلدور ومن رده عليها فها هى تهينه وتصفه بلص الأفكار وكل ما يفعله هو (من فضلك راعي كبر سني)
لوبين: إيميليا تأدبي قليلاً لا تنسي أنه مدير مدرستك!
إيميليا-وقد على صوتها-:هذا الــ...مدير قد أعطاني آخر مرة كنت فيها هنا شراباً غريباً ليؤثر علي وعلى أفكاري...-ثم وجهت حديثها لدمبلدور- بالمناسبة ماذا كان هذا ؟شراب الحقيقة أم شراب العاطفة؟
ابتسم دمبلدور قائلاً:في الواقع قد كان شراب العاطفة وعليه قطرة واحدة من سائل الحقيقة.
قال لوبين:ماذا؟
فردت إيميليا:ليكون المفعول أقوى فأعطيك ما لدي وأصدقك و أعود لصبيك المدلل نادمة على اتهامي له!أليس كذلك؟
شعر هاري بالغضب وقال:ليس من حقك التجوال موزعة الإتهامات على من حولك ثم أنا لست مدللاً .
فقالت ساخرة:حقاً؟
قال لوبين:إيميليا إن دمبلدور ليس مثلها؟
-لاحظ هاري رعشة خفيفة سرت في جسدها ولم يفهم هاري ما قاله لوبين (ليس مثلها)مثل من-
إيميليا:بل هو أسوأ على الأقل كانت واضحة ولكن كان من الأفضل لي أن يجلدني على أن أشرب شيئاً لا أعرفه.
دمبلدور: لي شانج العجوز
إيميليا:ماذا قلت للتو؟
دمبلدور-وقد ازدادت ابتسامته اتساعاً-:لي شانج العجوز إنه أحد أصدقائي القامى وهو يعيش الآن في الصين.
إيميليا-ساخرة-:بالطبع أعلم أين يعيش فهو معلمي الأول.
دمبلدور-مفسراً لهاري ولوبين-:إنه ساحر قوي وكان لا يتهاون مع تلاميذه ومن أهم دروسه (لا تشرب شيئاً لا تعرفه).
-لم يفهم هاري في الصين وكيف ؟صديق لدمبلدور؟ ومعلمها الأول ؟كيف؟-
لــوبــيــن:الآن نعود لموضوعنا الأساسي.
هاري-وقد انتبه فجأة-:لقد قلت أنه عن سيريوس.
إيميليا: ما هذا التعذيب؟ أسنظل واقفين؟ لقد تعبت!
-وبحركة من عصا دمبلدور ظهرت كرسي بالإضافة لمقعدين أمام مكتبه و جلس هاري و إيميليا و لوبين-
لوبين:لقد ترك سيريوس هذه قبل موته-وأخرج مظروف مغلف - وأوصى ألا تفتح إلا أمامكما و بوجود دمبلدور وأرجو ألا تقاطعيني يا إيميليا!
-أغلقت فمها فقد كانت على وشك أن تقول شيئاً وقد كان هاري واثقاً بأنها ستسأل (لم دمبلدور؟) -
فتح لوبين المظروف وبدأ يقرأ:
أنا سيريوس بلاك:
أوصي بهذه الوصية و أنا بكامل إرادتي أولا أوصي بمنزل رقم 12جريمولد بليس لأبنائي الروحيين (هاري جيمس بوتر)و(إيميليا إيريك باجمان) والجن المنزلي كريتشر لهما ..
وأوصي بأن يكون صديقي(ريموس لوبين)وصياً ومسئولاً عنهما إلا أن يبلغا السن القانونية لممارسة السحر...
والآن أطلب من( ألباس دمبلدور)مدير مدرسة هوجوورتس لتعليم السحر إجراء ارتباط عقلي بين هاري وإيميليا .
هاري لقد أحببتك كثيراً فأنت مثل أباك جيمس شجاعاً و وفياً و مخلصاً لأصدقائك ....
و أنت يا إيميليا فرغم تسرعك و عدوانيتك فأنت شجاعة ومخلصة و سأخبرك شيئاً لم أخبرك به قبلاً إن والدك (إيريك باجمان)كان معلمي في هوجوورتس كان يدرس الوصفات ولا تتعجبي فقد كان عمره آن ذاك عشرون عاماً و هناك شيء آخر.. أنت جميلة مثل والدتك ...إن درينا كانت زميلتي أنا وجيمس ولوبين وليلي و......(لوبين:لا أعرف ولكن هذا الجزء كأنه قد محي من الوصية.
دمبلدور:أكمل يا لوبين)
هاري اعتن بأختك و آسف على عدم تعريفكما ببعض في حياتي....
سيريوس بلاك
.................................................. .........................
وبعد أن انتهى لوبين من القراءة كان هاري صامتاً بينما كانت إيميليا تحاول أن تخنق بكاءها ولكن الدموع انزلقت على وجهها في صمت.
بدا هاري وقد أفاق من صدمة حين قال لوبين :آسف يا إيميليا ولكن هناك جزء قد مسح من الرسالة و..و هو يخصك.
إيميليا-وقد بدأت عينيها بالإحمرارمن الدموع-: من يمكن أن يقوم بمثل هذا الفعل الدنيء؟
دمبلدور:كريتشر.
هاري:الجن المنزلي ؟
دمبلدور:يبدو ذلك.
صرخت إيميليا من الغيظ: كريتشر!
وفجأة ظهرت فرقعة في الهواء وظهر الجن المنزلي بملابسه البالية اتجهت إيميليا و كادت تركله لولا لوبين أمسكها ومنعها بينما صرخت هي:أيها الحقير كيف تجرؤ على خيانه أسيادك-بداهارى متعجباً فهى تتشاجر معه فقط لأنه قال على هيدويج بومته و الآن هذا إنه لم يعد يفهم تلك الفتاه-
هدأت إيميليا قليلاً بينما ظل كريتشر ينتفض وهو يقول :سيدي خائن الدم...
صرخ فيه هاري:إخرس !
فأغلق فمه على الفور بينما قالت إيميليا: أنا وهاري الآن سيداك وعليك إطاعتنا وعدم خيانتنا.
هاري:وعدم نقل أخبارنا لأحد مهما كان.
إيميليا:و أن تستحم يومياً وتغسل ثيابك البالية هذه.-نظر هاري إليها متعجبا من هذا الأمر-
هاري:و ألا تتذمر.
إيميليا:وأن تحبنا برضاك-نظر إليها هاري ما هذه الأوامر-
دمبلدور:يمكنكما الاحتفاظ به في هوجوورتس.
هاري:حقاً؟
دمبلدور:نعم.
هاري:أظنك سمعت.
ولكن إيميليا قالت:وتعود لجريمولد بليس مرة كل أسبوع لتنظفه جيداً وتكنس الأرض وتلمع جميع اللوحات أريد المنزل قصراً كما كان.
ابتسم لوبين: أهناك أمر آخر له؟
قالا بصوت واحد:لا!
لوبين:اذهب يا كريتشر!
ولكنه لم يتحرك فقالت إيميليا بخبث:نسيت شيئاً عليك إطاعة أوامر لوبين أيضاً وأن تتعاون مع الجن المنزلي في مطبخ هوجوورتس.
هاري :هيا اذهب!
وظهرت فرقعة في الهواء وذهب كريتشر.
لوبين-ساخراً-:ماكل هذه الأوامر.
إيميليا: إنها أفضل عقاب له.
وضحكوا جميعاً ثم قال دمبلدور:لقد حان الوقت لتنفيذ الوصية.
لوبين:الآن؟
دمبلدور:نعم الآن.
هاري:أنا لا أفهم.
لوبين :علينا اجراء الارتباط العقلي الآن.
إيميليا:وما هو هذا؟
دمبلدور:إنه ارتباط بين عقليكما كي تتواصلا عقليا بسهولة لطلب النجدة مثلاً.
إيميليا:لن أحتاج لهاري أبداً.
هاري:ولا أنا.
لوبين-بحزم-:إنها وصية سيريوس أم أنكما لا تحبان إطاعته؟
صمت الاثنان ثم قالت إيميليا:حسناً..لأجل سيريوس موافقة.
لوبين:وأنت يا هاري؟
أجاب بعد تردد لا يذكر:حسناً .
وقف دمبلدور قائلاً:هيا قفا.
إيميليا:أهذا هو من سيفعلها؟
لوبين:نعم سيريوس من طلب هذا ثقي به.
إيميليا:حسنا.
ووقف الإثنان وطلب منهما دمبلدور الوقوف متجاورين فأطاعاه على امتعاض و أمسك بعصاه ولوح بها بطرق معقدة متمتما بشيء ما وأشار بها إليهما بقوة وخرج ضوء أبيض به بعض الأخضر متجهاً إلى الثنين فمأمسكا يد بعضهما تلقائياً ولم يريا ما يحدث بعد ذلك وظل لوبين يراقبهما وهما يرتفعان في الهواء وكانا يطيران باتجاه نافذة زجاجية ضخمة فشعر بالفزع وصرخ بفزع :دمبلدور انتبه.
صرخ دمبلدور بدوره:لا تقلق.
لوبين: توقف!لالالالالالالا
فقد تحطم الزجاج وسقط الإثنان وهما يصرخان ولكن ليس بسبب السقطة فهما لا يشعران بها ......
كانا ممسكان بيد بعضهما بقوه وكان الجو أسوداً لا يران شيئاً وبدآ برؤيه ....
هاري وهو طفل يراقب ددلي وهو يلعب ثم هاري وهو يركض ها رباً من أفعى الباسليسك و الديمنتورز وهم يقتربون من هاري وسيريوس عند البحيرة وفولدمورت وهو يعود وفي الوزارة وسيريوس يسقط متجها إلى الممر ثم راى هاري أشياء لا تخصه فتاة صغيرة تلعب مع فتي أشقر الشعر ثم وهما أكبر قليلا يمسح الفتي دموعها بيده ثم وهي كانت وحدها في غابة و كان هناك مصاص دماء يمتص دماء أحد الفتيات أمامها ثم يلتفت إليها ثم هي تركض من مذؤوب ووحش بثلاث رؤوس بشعة كان يقتل وحيد القرن ثم وقد بدت في الخامسة عشر مربوط أمام عدد كبير من الطلاب وامرأة تمسك بثعبان حي وتجلدها بمنتهى القسوه......وفجأة توقفت تلك الذكريات عن التدفق وكأنهما عالقان في الهواء لا يريان إلا الأسود وهناك صوت حنون صوت امرأة لم يسمعان إلا الأغنية وصوت بكاء كان الصوت يقول:
لاتبكي ياصغيري ..سنكون بخير
فقط المس يدي... وطر كالطير
سوف أحميك...من أعدائنا
ولن نفترق..أبدا
لأنك هنا ..في قلبي
وأنا هنا..في قلبك
لا يهم ما يريدون
ستكون هنا في قلبى
وسأكون أنا في قلبك
منذ اليوم الآن دوما وإلى الأبد
.......................................
فتح الإثنان عينهما ببطء وسمعا أصواتا:إنهما يستيقظان !
و عندما استعادا تركيز هما كانا في مشفى هوجوورتس وكان رون وهيرميون بجوارهما كانا نائمين بملابسهما مذ كان عند دمبلدور ...
هيرميون:حمدا لله على سلامتكما.
رون:لقد قلقنا عليكما .
هيرميون :ماذا حدث ؟
نظر هاري وانتبه كان السريران بينهما مسافة ليست كبيرة وقد ..إن يده ممسكة بيد إيميليا التي قالت بوهن:اترك يدي.
انتزعا يدهما من بعض بصعوبة كانتا كالملتصقتين،ضحك رون قائلاً:لقد سقطتما من مكتب دمبلدور وحين أحضركم دمبلدور إلى هنا كانت يداكما ملتصقة بهذا الشكل.
بدت إيميليا كمن استفاقت فجأة:متى حدث ذلك؟
هيرميون:ليلة الأمس و قد أخذتما إجازة اليوم.
قال هاري-وقدانتبه فجأة -:اين لوبين ؟
رون:لقد ذهب بعد ان اطمئن عليكما .
دخلت مدام بومفري قائلة:يكفي هذا دعوهما يستريحا.
هيرميون :حسنا هيا يا رون.
وخرجا ثم قالت إيميليا أظن أنني بخير و أريد أن أذهب.
نظرت إليها مدام بومفري بغضب:نحن الآن ظهرا ولن تخرجا قبل المساء و إن لم تستمعي لكلامي سأربطك في السرير!
وتركتهما يضحكان.
.................................................. .............

_________________
Is my imagination running away ..
Or is all this really happening to me ?
Am I a [ princess ] in a far away land ,
filled with fantasy.. ~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Dark Secret
ساحرة
avatar

انثى عدد الرسائل : 63
التخصص : مصممة و مديرة موقع Harry Potter
المنزل : جريفندور
تاريخ التسجيل : 23/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: الأخت الروحية لهاري بوتر   الأحد نوفمبر 30, 2008 4:29 pm

[size=18]عندما توقفا عن الضحك هاري :ماذا بها؟
إيميليا: لاأعرف ولكن كان هذا الكلام موجهاً إلي فآخر مرة كنت فيها هنا حطمت زجاجات الأدوية و خرجت وصفعت الباب في وجهها!
تعجب هاري قائلاً:لم؟
قامت من سريرها وسارت باتجاه النافذة فقد كان جزء من الحائط زجاج ضخم يطل على أراض هوجوورتس الواسعة ووقفت تنظر كان المنظر بديعاً خاصة وأن ضوء الشمس فارد بساطه كأنه يحتضن الأرض بأشجارها ونباتاتها المختلفة.
إيميليا: فقط سمعت شيئاً أغضبني.
اعتدل هاري ثم وقف قائلاً:حقاً وما هو؟
استدارت و نظرت إليه بغضب وقبل أن تقول أي شيء اندفع ماكس طائراً متجهاً إليها ولاحظ هاري أنه-أي الطائر- ممسك بـ بمخلب قدمه مدت إيميليا يدها وما أن التقطتها حتى رسى الطائر على كتفها قربت الزهرة إلى أنفها ثم ابتسمت وداعبت ماكس الواقف على كتفها بيدها.
قال هاري ساخراً:أراهن أنها من مالفوي.
تعجبت ونظرت إليه بنظرة لا تخلو من الدهشة:لم تقول هذا ؟ على كلٍ دراكو إن أراد أن يقدم لي زهوراً سيقدمها بنفسه.
هاري-وقد اتسعت ابتسامته الساخرة-: ومن أرسلها إذن؟أهو أحد معجبيك؟
ردت عليه بسخرية:لا أيها الحاذق لم يرسل لي أحد هذه الزهرة إن ماكس من أحضرها.
هاري: ومن يكون ماكس هذا؟
إيميليا:إنه هذا الطائر الرائع الواقف على كتفي.
فتح هاري فاه من الدهشة فتابعت : على كل كنت تسألني من أغضبني ....إنه أنت.
هاري-وقد هز رأسه غير مصدق-:أنا ؟ كيف؟ لقد اعتذرت لك ،وقد كنت في المشفى.
قالت بصوت حاولت أن يكون هادئاً ولكن العصبية بدت واضحة فيه:أتذكر شجرة الخوخ-وقد بدا صوتها يعلو-حين كنت جالساً مع رون وهيرميون أتذكر ما قلته؟ لنتذكره سوياً(إنها فتاة حمقاء ثم أنني لست غليظ القلب لأنتقم منها وهي مريضة إنها تستحق الشفقة وهذا ما شعرت به نحوها)
شعر ماكس بالفزع فطار خارجاً أما هاري فلم يدر ما يقول و هي فقد لاحظ هاري انزلاق دمعة على خدها حاولت اخفاءها بنظرة الغضب والحقد في عينيها.
هاري:كيف عرفت هذا ؟ أرون من أخبرك أم هيرميون.
أدارت وجهها قائلة:لم يغبرني أحد ،لقد عرفت وحدي.
هاري:كيف؟
إيميليا:أنا بازاي.
هاري:أنت ماذا؟
إيميليا: بازاي...أنا إيجلوريا بازاي.
هاري:ماذا يعني هذا.
إيميليا-وقد نظرت مباشرة في عينيه-:أنا عين الصقر.
-لم أفهم أنت..
وصمت فجأة ثم واتته فكرة ...ماكس!
-نعم يا هاري إنه ماكس أستطيع الرؤية من عينيه.
تذكر هاري:إذن كان هو الطائر الجالس على الغصن حينها.
-نعم.
- و..و لكن..
-لم يستطع ماكس جعلي أرى أكثر فطار بعيداً متجها لمكان به حدائق كي أهدأ بعدما سمعته.
-إنه لم يسمع الحديث كاملاً إذن.
- وماذا كنت تريده أن يسمع أكثر ؟أن يسمعك تصفنى بالمختلة مثلاً؟
-لا .
وأغمض هاري عينيه محاولاً التذكر(كان يضحك قائلاً:هاي أعتقد أني بارع في التمثيل أليس هذاماتريدينه يا هيرميون أن أحمي عقلي ها أنا أتدرب أعتقد أني أصبحت بارعاً في الكذب.
هيرميون:أتعني أنك لم تعنٍ ما قلته؟
رون:لقد ظ ننت أنك الفتى الوغد و..
هاري :أنتم أصدقائي وتعرفون أني لن أؤذي أحداً)
-آآه
فتح هاري عينيه كانت إيميليا ممسكة برأسها فتساءل قائلا:ماذا هناك ؟هل أنت بخير؟
-نعم ،ولكني آه رأيت ما كنت تتذكره.
-ماذا؟
-لابد أنه بسبب الإرتباط العقلي.
-إذن فهو حقيقة.
-بالطبع و إلا ما الذي أحضرنا هنا يا غبي؟
نظر إليها فابتسمت قائلة:كنت أمزح ،و الآن أعتقد أن كل شيء اتضح ،فدعنا إذن نغلق كتابنا القديم ولنفتح صفحة جديدة.
ومدت يدها إليه فمد يده بدوره وصافحها فابتسمت متابعة:يا أخي.
فابتسم هاري بدوره.
.................................................. .......................
خدعتني عيناه
كان ماكس يرفرف بجناحيه فوق أرض هوجوورتس إلى أن هبط على غصن من أغصان شجرة الخوخ وظل يفكر بحزن إلى أن جاءت هيدويج وبيج وهبطا بجواره..
هيدويج:ماكس أين كنت لقد بحثنا عنك طويلاً.
بيج:لقد قلت لكي لابد و أنه يستكشف أرض هوجورتس ولكنك لم تصدقيني.
نظر إليهم ماكس بأسى ثم أدار وجهه،فقالت هيدويج وقد لاحظت الحزن البادي على وجهه :ماذا بك يا ماكس؟ لم أنت بهذا الحزن؟
ماكس-بأسى-:إنها عزيزتى إيميليا.
بيج:ماذا بها؟
ماكس:أعتقد أني أسبب لها المتاعب.
بيج:وكيف هذا فأنت لا تكف كلاماً عنها إلى أن أصبتنا بالضيق.
نظرت إليها هيدويج بحدة ثم عادت موجهة حديثها لماكس:وكيف هذا؟
ماكس:إنني أجعلها ترى أشياء تصيبها بالضيق.
بيج:ترى أشياء؟ وكيف ذلك؟
ماكس:أنا عينها.
بيج:أنت ماذا؟
ماكس:أنا عينها أي أنها تستطيع الرؤية من خلال عيني.
بيج-بفزع-:إذن هي ترانا الآن؟
ماكس-بلا مبالاة-:لا كنت لأعرف لو فعلت.
هيدويج:ولكنك لم تخبرنا كيف؟
ماكس:لقد جعلتها ترى هاري يسبها أمام صديقيه.
هيدويج:ماذا؟
ماكس:نعم وقد تركتها الآن تتشاجر مع هاري.
بيج:غير معقول.
هيدويج-بهدوء-:ماكس استمع إلي أياَ كان ما حدث فإنه ليس ذنبك وأنا أعتقد الآن أنك في أمس الحاجة لتتحدث وتخبرنا عما بداخلك.
بيج:نعم وإلا ما فائدة الأصدقاء؟
حرك ماكس منقاره فيما يشبه الابتسام ثم قال: حسناً سأخبركم.....
هناك شيء لم أخبركم به قبلاً،لقد ابتعدت عن إيميليا سنوات.
بيج:ماذا؟
هيدويج:لا تقاطعيه يا بيج،أكمل يا ماكس.
ماكس: لم يكن الابتعاد هو خيارها بل كان بسبب شخص يدعى لوبين ، فقد وجدها في غابة مظلمة مغشياً عليها من الذعر وكانت في التاسعة آن ذاك وكنت أنا بجوارها ثم أخرج غصن شجرة من جيبه..
بيج:تدعى عصا سحرية.
-عصا سحرية نعم وأشار بها إليها و قال أشياء كثيرة لم أفهم منها إلا تلك العبارة(ستنسين سنوات عمرك التسع وستعيشين حياة جديدة وستتذكرين كل شيء بالتدريج حين تصلين الثالثة عشر).
هيدويج: هل محى ذاكرتها؟
ماكس:نعم، ثم خرج ضوء غريب وظهرنا في مكان يشبه البيت وكان به سيدة ورجل فهمت أنهم أقاربها تحدث معهم بلغة لم أفهمها ثم أخذني وخرجنا تاركين إيميليا خلفنا حاولت الافلات منه ولكن ضوء غريب أخذنا ثم قال لي لوبين حين وصلنا0لقد فعلت هذا لمصلحتكما0 ثم أشار إلي بعصاه فخرج ضوء ثم وجدت نفسي أكلمه بلغته فسألته:أين ذهبت بإيميليا؟
لوبين:إلى بلد ما ،أنت يا ماكس لم تفارقها منذ خرجت من البيضة ولذا يجب عليك أن تجدها بنفسك.
فقلت له:وكيف هذا.
لوبين:في الوقت المناسب و تأكد يا ماكس أنك ستجدها إلا إذا....
-إلا إذا ماذا؟
لوبين:إلا إذا يئست من البحث.
و أشار إلي بعصاه ثانية فعدت أتحدث لغتي ثانية ولكني كنت أفهم ما يقول.
-إن رحلتك ستفيدك وستفيدها حين تجدها ولكن ماكس حين تجدها تعال وأخبرني حتى أعيد لها ما فقدته .لم أفهم ما قاله حينها ما فقدته ترى ماذا قصد؟
وتركته و طرت مبتعداً ومضت أربع سنوات ....
بيج:أربع سنوات؟
ماكس: نعم أربع سنوات طرت فيها حول العالم بحثاً عنها وكلما تسلل اليأس لقلبي أتذكر قول لوبين أنني سأفقدها إلى الأبد إذا يئست......وفي يوم بينما كنت طائراً فوق صحراء وجدت العديد من التماثيل الغريبة مثل أسد ضخم له رأس إنسان و ثلاث بنايات من الصخور على شكل مثلث...
هيدويج:إنها مصر تلك الآثار التي تتحدث عنها توجد في بلد يدعى مصر وقد زارها رون من قبل يا بيج إنها رائعة.
تابع ماكس : تعمقت قليلاً في ذلك البلد و بعد مرور فترة ليست قصيرة وجدت شوارع بها العديد من التلاميذ فعرفت أنه تو جد مدرسة بهذه المنطقة فقد علمت منرحلتي الطويله أن العامة يدخلون أطفالهم المدرسة ليتعلموا ووجدتها كانت المدرسة بها ثلاث أشجار كبيرة وبعض الأشجار الصغيرة وقفت على أحد الأغصان كان التلاميذ يلعبون و كانوا في مختلف الأعمار و..و وجدتها وجدت عزيزتى لقد عرفتها على الفور لقد أصبحت في الثالثة عشر و ملامحها تغيرت ولكن تغيراً ليس كبيراً كي لا أتعرف عليها كانت تلهو بكرة ذهبية اللون وسمعت صافرة وبدأ الطلاب يصعدون إلى فصولهم أما أنا ففرحتى لا أستطيع وصفها فارتفعت حتى أرى فصلها و ظللت أسبوعاً أطير لتلك المدرسة لأراها وفجأة تذكرت لوبين 0حين تجدها تعال إلي لأعيد إليها ما فقدته0 ولكن ما أزعجني هو أن صديقاتها ينادونها بــ إيما وليس إيميليا.
بيج:إن هذا اختصاراً يا ماكس.
ماكس: هذا ما ظننته ولكني ..آه بالمناسبة لقد جئت هنا قبلاً لأقابل لوبين وأخبرني أن هذا لأنها فاقدة الذاكرة و قال لي أنه سيأتي لمصر في آخر العام.
هيدويج :ولكنه استقال من هوجوورتس قبل نهاية العام الدراسي.
ماكس:نعم ولكن العامة ينهون دراستهم قبل المدارس السحرية ولذا فقد ذهب لمصر قبل نهاية العام الدراسي لإيميليا بشهران ووقد أوصاني بعدم الاقتراب منها فطرت عائداً لمصر....
بيج:ولكنك إلى الآن لم تخبرنا كيف أسأت إليها في السابق.
هيدويج:قلت لك لا تقاطعيه يا بيج.
ماكس :إنها على حق ....لقد لاحظت أنني في كثير من الأحيان أرى أشخاصاً ليسوا أمامي أي أنني كنت أرى من خلال عينيها... و...لحسن الحظ لم يحدث أثناء طيراني
بيج:ألم تقل أنك أنت عينها؟
ماكس:بلى قلت ...ولكن يمكن أن يحدث العكس ،فقد كنت أرى معلميها وصديقاتها ولكن ..في بعض الأحيان كنت أرى فتى يبدو في مثل عمرها بدى واضحاً لي أنها تتابعه بنظراته..... أتعرفين يا هيدويج إن به بعض الشبه من هاري...لقد عرفت أن صغيرتي قد أحبته أو ان صح القول أعجبت به وفي أحد الأيام وجدتها واقفة على سطح المدرسة-أي الور العلوي المكشوف-كانت مستندة على السور هبطت بجوارها لاحظت دمعة انزلقت على خدها ربتت على كتفي قائلة:لقد خدعتني عيناه يا ماكس .
رفعت جناحي لأمسح الدمعة الساقطة من عينها فتابعت:لقد خدعت نفسي إنها غلطتي منذ البداية أنا من عشت في الأحلام ،ظننته ينظر إلي وعيناه متجهة لغيري،وبعد دقائق مسحت دموعها قائلة:هذا غير مهم يا ماكس أليس كذلك؟ لقد عشت في حلم أنني أحبه ولكني لا أظن أن وجودك الآن حلم ...وللآن هذا يكفيني.
وربتت على جناحي قائلة:لقد أوحشني سيريوس ترى متى سيأتي؟متى سأراه؟
ودق الجرس لتعود فتاتي افصلها بعد أن انتهت الاستراحة.
هيدويج:إذن فهي ليست غلتطك يا ماكس إن هذا ما يسميه البشر فترة المراهقة والكثير من الفتيات يمرون بهذه المرحلة أنت لست مخطئاً بشيء.
ماكس: إلى الآن لم أخطيء ولكني حين سمعت منها هذا الكلام كانت تبدو كمن تحاول رفع معنوياتها باعتقادها أنها المخطئة وأنها لم تُخدَع...ولذا ذهبت إلى فصل ذاك الفتى كانت تبدو كأنها حصة احطياطية فسمعت الصبية يتحدثون....
قال أحدهم:إنه لمن الرائع أن تكون لك الكثير من المعجبات.
وآخر:أو أكثر من حمقاء تعتقد أنك تحبها.
آخر:أنا لدي ثلاث .
-و أنا لدي عشر.
-وأنا لدي ثمان عشر.
ولكن الذى كانت صغيرتي معجبة به لم يعلق بشيء.
-كفى هراء ألا تشعرون بالخجل مما تفعلون. رد هذا الفتى أعجبني و لكن...
-انظروا هناك طائر غريب على النافذة.
وقام أحدهم بالقاء قلم علي .

_________________
Is my imagination running away ..
Or is all this really happening to me ?
Am I a [ princess ] in a far away land ,
filled with fantasy.. ~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Dark Secret
ساحرة
avatar

انثى عدد الرسائل : 63
التخصص : مصممة و مديرة موقع Harry Potter
المنزل : جريفندور
تاريخ التسجيل : 23/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: الأخت الروحية لهاري بوتر   الأحد نوفمبر 30, 2008 4:31 pm

كادت بيج أن تسقط من علي الغصن من الضحك.
هيدويج:لكنك قلت أنه لم يعلق بشيء .
ماكس :نعم وقد عرفت من فتاتي أنه كان يحب أخرى ولكنها كانت سعيدة رغم ذلك.
بيج:ولم يا ترى؟
ماكس:كان من وجهة نظرها أنه ان أعجب بواحدة أفضل من أن يخدع اثنان.
هيدويج:فتاة عاقلة.
ماكس:شكراً لك.
بيج-بحزن-:ولكنك لم تخبرنا كيف عرفت بأمر سيريوس ولوبين وماذا حدث بعد ذلك؟
ماكس:لقد أإخبرتكن الكثير و إلى الآن هذا يكفي.
هيدويج-بسعادة-:لقد تحسنت حالتك كثيراً.
ماكس:نعم، والآن ما رأيكن في رحلة حول أرض هوجورتس؟
بيج:أنا موافقه.
هيدويج:سيكون هذا رائعاً.
ماكس: هيا إذن.
ورفرف الأصدقاء الثلاثة.
.................................................. .......................

_________________
Is my imagination running away ..
Or is all this really happening to me ?
Am I a [ princess ] in a far away land ,
filled with fantasy.. ~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Dark Secret
ساحرة
avatar

انثى عدد الرسائل : 63
التخصص : مصممة و مديرة موقع Harry Potter
المنزل : جريفندور
تاريخ التسجيل : 23/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: الأخت الروحية لهاري بوتر   الأحد نوفمبر 30, 2008 4:37 pm

يعلن فريق جريفندور للكويدتش عن بدء الإختبارات لاختيار اللاعبين الجدد(مطاردين و ضاربين)وستكون الاختبارات في عطلة آخر الأسبوع الساعة الواحدة ظهراً .........وعلى كل من يرغب بالإشتراك تسجيل اسمه(ما عدا أعضاء الفريق) ......
مع تحياتي
أنجلينا كابتن فريق الكويدتش
استيقظ الجميع وتوجه رون لقراءة تلك اللوحة وبعد أن انتهى............
رون:يا إلهي الواحدة ظهراً لن نستطيع تناول الغداء في ذلك اليوم!
ضحكت هيرميون قائلة: أهذا هو ما يقلقك؟
إيميليا:لا تقلق يا رون يمكنك تناول الغداء متأخراً.
هاري:سيكون يوماً حافلاً.
(لوحظ أن إيميليا عادت للحديث مع هاري وفي رأى هيرميون أن هذا يُعد شيئاً جيدأً باعتبارهما أخوان روحيان )
هيرميون:هيا لنذهب لتناول الإفطار .
إيميليا:ما أول فصل سنحضر اليوم.
رون: لدينا دفاع ضد السحر الأسود ( الأستاذ سناب) مع سليذرين.
نظرت إليه إيميليا بحدة :ما العيب من وجهة نظرك في الأستاذ سناب يا رون؟
رون:- وقد نظر إليها متعجباً- ما العيب في سناب؟ إنه من أبغض المعلمين في هوجوورتس!
إيميليا: لعلمك إنه من أروع المعلمين الذين قابلتهم -ثم وقفت وو جهت حديثها إلى هيرميون-سأذهب الآن أراكي في درس الوصفات-ثم رمقت رون بنظرة استياء وتركتهم واتجهت خارجة-.
رون:ماذا بها ؟
لم يرد أحد عليه إنما هيرميون وجهت حديثها لهاري قائلة:يبدو أنكما قد تصالحتما.
هاري: نعم أتعرفين إنها......بازاي.
رون :ماذا؟
هاري:إيجلوريا بازاى.
رون:ماذا يعني هذا؟
هيرميون:-وإن لم تخف نظره الدهشة على وجهها- إيميليا عين الصقر لقد قرأت عن الــ(الإيجلوريا بازاي )من قبل.. إنهم السحرة الذين يرون من عيون الصقور..و هم نادرون أيضاً...و....ولكنهم يرون من عين صقر واحد ...
رون:كيف هذا؟
هيرميون:يعنى أنها ترى من صقر واحد يكون كــ...-وبدت كمن استفاق فجأة:أتذكر الصقر الذي هبط أمامها في البهو العظيم من قبل؟
وأكمل هاري:والذي هبط على أحد فروع شجرة الخوخ..-ولمح نظرة تساؤل
في عيون هيرمين- فتابع:نعم يا هيرميون لقد رأت حديثنا حين نعتها بـ...فغضبت.
ضحك رون قائلاً:إذن أنت باثيلماوث وهي إيجلوريا.
أما هيرميون فلم تعلق بشيء بل بدت وكأنها تفكر بشيء ما...
رون:أنا جائع فهيا نذهب ..
هاري:حسناً واتجهوا للبهو العظيم..
**************************************
وفي فصل الأستاذ سناب:
حان موعد فصل الدفاع ضد السحر الأسود فتوجه طلاب الصف السادس من كل من جريفندور و سليذرين....
ووصلت إيميليا قبل الثلا ثي وحضر مالفوي ولكن بلا حارسيه -كراب وجويل- اقترب من إيميليا قائلاً:لقد سمعت أنك أصبت في مكتب ذاك الدمبلدوروكان معك بوتر-وبدا صوته غريباً عند نطق -بوتر- فهل آذاك أحدهم؟
نظرت إليه وقالت بنبرة غاضبة لا تخلو من سخرية: أنا بخير ولم يؤذيني أحدهم و إن فعل؛ فأنا بالغة كفاية لأدافع عن نفسي .
مالفوي:لم تحدثيني بهذه الطريقة؟
إيميليا:لأنك مازلت تعاملني وكأني طفلة،وأنت لا يجب أن تصدق كل ما يُقال لك.
وتركته وذهبت لتجلس بعيداً.أما هو فقد بدا مستاءَ من معاملتها له بهذا الشكل.
-ها قد أهانتك ثانية.
نظر مالفوي خلفه كانت بانسي خلفها كراب وجويل...
بانسي:أنا لا أدري كيف تستطيع تحملها تلك الـ..
مالفوي:بانسي قلت لك ألف مرة لا تتدخلي فيما لا يعنيك،وهذا ليس من شأنك!
بانسي:-وقد بدت على وشك البكاء-ولكن يا دراكو أنا...
وقبل أن تكمل كان قد تركها ليجلس بعيداً.
جويل:لاتحزني يا بانسي.
بانسي:لقد تغير دراكو كثيراً.
وفي تلك اللحظة وصل هاري ورون وشعر هاري بانقباض لم يدر سببه وحين سأله رون قال:هيرميون إن لم تصل سيقتطع منا سناب النقاط.
رون:انظر ألا تلاحظ شيئاً غريباً؟
هاري:وما هو؟
رون:مالفوي يجلس بعيداً عن حارسيه.
هاري:فعلاً ويبدو حزيناً أيضاً-ولاحظ هاري أن إيميليا أيضاً يكسو الحزن وجهها وإن كان ممزوجاً بالغضب ولكنه لم يشأ لفت نظر رون لهذا-
وجاءت هيرميون وكاد هاري يسألها عن شيء ما لولا دخول سناب..
سناب:سندرس اليوم البواجوارتواس واختصاراً يطلق عليه البواجوارتس فمن يستطيع اخباري ما هو؟
رفعت هيرميون يدها كالعادة والجديد هذه السنة يد إيميليا.
سناب:آنسة جرينجر.
هيرميون:إنه بوجارت..
سناب:إجابتك ناقصة .
هيرميون:ولكن لم ...
سناب:-وقد ظهرت ابتسامته المقيتة-خمس نقاط من جريفندور والآن اجلسي وإلا سيصبحون عشرين نقطة.
جلست رغماً عنها وهي تشعر بالظلم.
تابع سناب:من لديه القدرة على اخباري عن ما هية البواجوارتس؟
رفعت هيرميون يدها ثانية وارتفعت يد...
سناب:آنسة باجمان.
إيميليا:أفضل أن تدعوني إيميليا يا أستاذ.
ضحك بعض الطلبة فقال سناب:هدوء خمس نقاط أخرى من جريفندور.
ارتفعت آهه من جريفندور فقالت إيميليا محتجة:ولم هذا؟
سناب:-بهدوئه القاتل- لأنك يا آنسة لم تجيبي السؤال وأنتى هنا لتدرسي ليس لأن تختاري اسماً أناديك به.
إيميليا:-وقد بدت أكثر بروداً- حسناً هل يمكنني الإجابة الآن؟
ولم تمنحه فرصة للرد بل قالت:البواجوارتس هو من أحد فصائل الكائنات المتحولة و هو بوجارت مهجن لذا فهو يحمل قدرة البوجارت على التحول ويختلف عنه في أن البوجارت يمكنه التجسد لإخافة عدوه فقط وقوة الشكل الذي يتخذه أقل من الأصل بينما البواجوارتس تكون قوته أكبر فهو يـ...
قاطعها سناب:حسناً يكفي هذا.
إيميليا:لم أنته بعد،فهو يعتمد على قوة الشكل وقوته هو ومن أطرف الحقائق عن البواجوارتس أنه يتحدث لغة خصمه ، ومن أقوى أسلحته القبة الزجاجية تحيط به وبخصمه ليمنعه من الإفلات منه ويمنع أي أحد من الإقتراب أو مساعدة فريسته من الهرب ولا تخطرقها التعاويذ إلا إذا كانت من ساحر قوي كما أن البوجارت يهاب الكثرة بينما البواجوارتس يحبها.
وتوقفت عن الكلام كانت تلهث كمن يركض في سباق الألف كيلو متر.
ابتسم سناب قائلاً:عشرون نقطة لك آنسة إيميليا.
لاحظ هاري السعادة على وجهها بدت على وشك أن ترقص من الفرحة.
همس رون:ما هذا ؟هل جن سناب؟
سناب:والآن بما أنكم في الصف السادس فستواجهون البواجوارتس،قفوا من مقاعدكم -وحين وقفوا- لوح بعصاه فاختفت المقاعد وبدا الفصل كأنه قاعة كبيرة كالبهو العظيم
وأشار بها مرة ثانية فظهر قفص كبير يخرج منه صيحات مرعبة.................
.................................................. ......

_________________
Is my imagination running away ..
Or is all this really happening to me ?
Am I a [ princess ] in a far away land ,
filled with fantasy.. ~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Dark Secret
ساحرة
avatar

انثى عدد الرسائل : 63
التخصص : مصممة و مديرة موقع Harry Potter
المنزل : جريفندور
تاريخ التسجيل : 23/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: الأخت الروحية لهاري بوتر   الأحد نوفمبر 30, 2008 4:43 pm

البواجوارتس
أطلق القفص صرخة جعلت شعر البعض يقف...
سناب:لقد قالت الآنسة إيميليا أن البواجوارتس يحب الكثرة من يستطيع التفسير؟
نظر سناب حوله ولكن لم يرفع أحد يده حتى هيرميون فقال:آنسة جرينجر .
هيرميون:-بصوت مخنوق-لأن هذا يعطيه الفرصة لأن يختار خصمه.
بدت خيبة الأمل على سناب فقد توقع ألا تجاوب فيخصم المزيد من النقاط!
وصدرت صرخة ثانية قوية من القفص فقال سناب:حيث أن عددنا كبير فسيختار البواجوارتس من سيواجهه حتى أنه يمكنه اختياري!
همس رون :أتمنى ذلك!
من حسن حظه أن سناب لم يسمعه .
سناب والآن لنبدأ.-بدا القلق والرعب على وجه الكثيرمن الطلبة و رجعوا إلى الخلف بينما لوح سناب بعصاه للقفص -
حدث كل شيء بسرعة كأن عاصفة من الرياح قد هجمت عليهم أغمض هاري عينيه من شدة الهواء ثم سمع صرخة فتاة:لالالالالالالالالالالالا.
وبعد أن هدأ الهواء فتح عينه ليرى من كان يصرخ ونظر حوله وجد الطلبة يحاولون كسر الباب ولكنه كان موصداً وكان سناب ملق على الأرض ممسك بذراعه بشكل غريب و..وجد التي كانت تصرخ كانت...إيميليا و..و كانت قد توقفت عن الصراخ وكان أمامها امرأة في غاية الجمال كانت ترتدي ثوباً زهري اللون وشعرها الذهبي يتناثر حول وجهها الرائع الجمال...
شعر ببعض الراحة لقد اختار البواجوارتس إيميليا ويبدو أنها اختارت هذه المرأة لتتغلب عليه اقترب هاري وحين التفت باقي الصبية لجمال تلك المرأة بدأوا بالإقتراب حتى..آه لقد اصطدم هاري بحاجز زجاجي غير مرئي فمدت هيرميون يدها ثم قالت بصوت مرتعش:إنه..إنه القبة الزجاجية،أحد أسلحة البواجوارتس.
ضحك البعض بدا كل شيء على ما يرام على الأقل إلى الآن..امرأة جميلة ما الخطورة في هذا؟ ...
و بدأت المرأة بالكلام -كان صوتها رائعاً ناعماً كشكلها-:أهلا عزيزتى إيميليا،لقد اشتقت لك كثيراً.
إيميليا-بصوت لا يخلو من الإزدراء-: حيلة رائعة ولكن ناقصة لإخافتي أيها البوجارت!
ردت-وقد اخشن صوتها بشكل غريب-:لا تهينيني يا فتاة فأنت من اعترضت طريقي وهذا ما اخترت لتواجهي.
إيميليا:كانت حماقة انني اعتقدت أنك أقوي من البوجارت ولكنك لا تختلف شيئاً عنه ..مجرد كائن سخيف متحول.
وفي تلك اللحظة تعالت صيحات الإعتراض من بعض الصبية
- سترين-وعاد صوت المرأة الجميل-
يبدو أنك اشتقت لجيوفاني!
لاحظ هاري نظرة رعب في عيني إيميليا التي قالت بصوت مرتعش:لا..لا مستحيل أنت ميتة أنت وهم.. وهم من صنع خيالي.
-سنرى !
وأدخلت يدها في كم يدها الأخرى وقد كان واسعاً بشكل غريب وأخرجتها ببطء وكان بها ما يشبه ذيل ثعبان أو جلد ثعبان على ما اعتقد هاري ولكنه كان ....ثعباناً حياً راح يتلوى في يد المرأة التي رفعت يدها وهوت به بلا رحمة.
-آآآآه
صعدت صرخة قوية من إيميليا ومن بعض الفتيات ولا داعي لذكر ما ارتسم على وجه الباقون اقترب مالفوى من الزجاج ولمح هاري في عينيه تعبيراً غريباً لم يستطع تحديد ما إذا كان قلقاً أو خوفاَ أو شماتة .الوحيدة التي كانت مبتسمة هي بانسي ....
كانت إيميليا ملقاة على الأرض والمرأة تجلدها بلا رحمة.
-أستاذ سناب افعل شيئاً!
كان هذا صوت مالفوي وهيرميون معاً.
أخرج سناب عصاه وقال أقوي تعويذة صعق عرفها اتجهت بقوة للحاجز الغير مرئي ولكن حدث شيء غريب امتصها الحاجز و..قادها لإيميليا التي كانت تصرخ من الألم الشديد.
توقفت المرأة عن جلدها قليلاً وظلت تضحك وقالت بصوت غريب:كائن سخيف متحول؟! لتعلمي أنني من أقوى السلالات من فصيلتي وحاجزى يوجه التعاويذ لخصمي.. أي سيقتلك كل من يساعك.و استمرت بإطلاق الضحكات المرعبة..
نظر مالفوي بتوسل لسناب .
ولكن قال هذا الأخير-بنبرة غريبة لم يعهدها هاري قبلاً-:لن أستطيع فعل شيء عليها مواجهته وحدها.
-ولكن...
وعاد ينظر لإيميليا التي وقفت وقامت بخلع روب هوجورتس الأسود فقد تمزق تماماً من الضربات التي تلقتها و عادت المرأة تحاول جلدها ولكن كانت تثني جسدها بمرونة عجيبة لم يرها هاري إلا في لاعبي السيرك...
-انتبهي!
صرخ هاري فقد أصابتها المرأة بالثعبان ثانية وسقطت على الأرض ونظرت للمرأة بكره شديد وأخرجت عصاها و صوبتها باتجاه المرأة قائلة بحقد :كروشيو!
ما هذا ؟-تساءل هاري-لقد استخدمت تعويذة غير شرعية ولكن لم يكن هذا هو الجزء الأسود فقد أصابت التعويذة الحاجز وارتدت إليها وما إن أصابتها حتى بدأت إيميليا بالصراخ وبدأت المرأة بالضحك ثانية..
-آآآآآه
صرخ هاري بدوره كأن شيئاً يمزق أوصاله كأنه ..كأنه يتعذب أيضاً ثم توقف الألم فجأةوأمسك هاري رأسه وأغمض عيناه كما بدأ صوت يتردد في أذنه:هاري ساعدني! لنحرق الثعبان ..لنحرقه..
ثم صوت هيرميون:هاري ركز يا هاري وستفعلها.
رون:حياتها تعتمد عليك..
سناب:ستفعلها بعقلك... بعقلك..يا بوتر.
إيميليا:هااارييي!
وقف هاري و قال بصوت قوي:لاكارنم انفلاماري!
وخرج ضوء قوي من عصاه..وسمع صوت سناب:وجِّها بعقلك ..ركز..
واخترقت التعويذة الحاجز وتوجهت لإيميليا و كانت المرأة على وشك أن تضربها...
لالالالالا!








لم تكن هذه الصيحة من إيميليا بل من المرأة فقد احترق الثعبان في يدها!
صرخت المرأة: ستدفعون الثمن..وأنت يا إيميليا.
وقفت إيميليا وعادت خطوتان للخلف وهي تضحك قائلة:لقد احترق ..نعم احترق وأنت لا تساوي شيئاً بدونه لقد انتهيت .
قالت المرأة:حقاً ؟ لم أنته منك بعد..وكوني واثقة بخسارتك.
تابعت إيميليا الضحك ساخرة:حقا وماذا يمكن أن أخسر؟
المرأة:حياتك !
لم يفهم هاري ولكن ما بدا له أن التعذيب قد أثر على عقلها!فتلك المرأة تهددها وهي تضحك ولكنه شعر بأن شيئاً سيئاً سيحدث ولكنه لم يتوقع أنه سيكون...يجب أن يفعل شيئاً اتجه لهيرميون ورون وقال :سنوجه تعويذة الصعق عندما أقول الآن وعلينا أن نركز لتصيب تلك المرأة..كان ظهره للحائط ولكنه لا حظ ارتسام نظرة ذعر على وجه هيرميون فنظر خلفه ببطء... رأى...وجه المرأة الرائع قد تغير فجأة لقد ظهرت تجاعيد ثخينة بين حاجبيها وظهر لها نابان مرعبان وشحب وجهها بشدة وأصبحت شفتاها بلون...الدماء..فقد كانت...
-مصاصة دماء! -همست هيرميون في ذعر-
كان بعض الفتيات مغشياً عليهن من الرعب وتراجع الكثيرون بعيداً عن الحاجز الزجاجي ..صرخت بانسي: إن قتلها سيقضي علينا جميعاً !
قالت هيرميون:لا ان قتلها سيشبع فلن يؤذي أحد.
بانسي:فليقتلها إذن!
مالفوي:بانسي!
هاري:اخرسي يا حمقاء.
كادت لترد لولا...
هيرميون :انظروا!
كانت إيميليا ترجع للخلف حتى اصطدمت بالحاجز الغير مرئي وظلت تلتفت حولها أما من مهرب أما من خلاص أههذه هي النهاية؟
اقتربت المرأة:سيسعدني الآن قتلك وستعرفين من المخلوق السخيف هنا.
وضعت إيميليا يدها خلف ظهرها ولا حظ هاري أنها ومضت بشيء ما ثم ظهرت سكين في يدها،وكانت المرأة قد اقتربت منها ومدت يديها اللتان كانتا في غاية البشاعة بأظافرها الطويلة وأمسكت بكتف إيميليا لــكـي...وقاربت أنيابها من رقبة إيميليا..و كادت..
هاري:هيرميون الآن!
صرخ الثلاثة ستوبيفاي!
لمحلا هاري يد إيميليا بالسكين تمتد لـ...و صرخت المرأة ولم ير أحد شيئاً سوى التعويذة الثلاثية تخترق الحاجز ثم انفجار هائل وشعر هاري بشيء يقذفه واصطدم بالحائط وأشياء تتناثر....
وبعد قليل....
هيرميون:هاري... هاري هل أنت بخير؟
كان الإنفجار قد انتهى فتح هاري عيناه كان المكان مدمراً تماماً الجماجم قد تناثرت والأرفف قد تحطمت والدماء متناثرة في كل مكان وباب الفصل محطم والكثير من الطلبة قد هربوا..
هاري:-بضعف- نعم أنا ..أين رون ؟..ووقف وساعدته هيرميون على النهوض وفجأة سمع صوتاً..
-أستاذ سناب وجدتها.
-أحسنت يا دراكو.
اتجه هاري وهيرميون ناحية الصوت فقد كان الغبار يمنعهم من الرؤية...وحين وصلوا كان مالفوي بدى وجهه مصاباً نتيجة الإنفجار وسناب وقد بدا ذراعه مصاباً بشدة...
هاري:أستاذ سناب أين..؟
وقبل أن يكمل أشار سناب بوجهه لمالفوى كان جالساً على الأرض اقترب هاري منه أكثر..كان ممسكاً بيد إيميليا التي بدا فمها ينزف وبعض الكدمات والإصابات والسكين في احدى يداها عليه قطرات دم بالإضافة لدم على ملابسها..
اقترب منها سناب ...
هاري:ماذا حدث لها؟













.................................................. ....

_________________
Is my imagination running away ..
Or is all this really happening to me ?
Am I a [ princess ] in a far away land ,
filled with fantasy.. ~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Dally Potter



انثى عدد الرسائل : 9
تاريخ التسجيل : 02/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: الأخت الروحية لهاري بوتر   الجمعة ديسمبر 05, 2008 5:38 am

cheers cheers cheers
شكرررررررررا كتيير
ننتظر كل جديد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الظل الابيض

avatar

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 24
التخصص : طالب
المنزل : جريفندور
تاريخ التسجيل : 07/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: الأخت الروحية لهاري بوتر   الجمعة ديسمبر 05, 2008 2:14 pm

القصه اكتر من ممتاذه....
اكثر تشويقا من رولينج....ارجو التكمله بأسرع وقت.......
مع تحياتى.......
الظل الابيض
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
shrehan



انثى عدد الرسائل : 6
العمر : 22
التخصص : مشرفة منزل هافلباف
المنزل : هافلباف
تاريخ التسجيل : 06/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: الأخت الروحية لهاري بوتر   الخميس يناير 08, 2009 4:21 am


إن هذه القصة مقتبسة من قصة فى موقع هارى بوتر العربى
فلا يصح أن تأخذى مجهود أحد و تنسبية إليكى
و لذلك فأنا أطلب منك التوقف عن أخذ مجهود أحد
و البدأبقصة من مجهودك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الأخت الروحية لهاري بوتر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Harry Potter :: أرض هوجوورتس :: دار نشر لوكهارت وشركاه-
انتقل الى: